المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

قبل مواجهة إسبانيا.. هل يستطيع المغرب تكرار إنجاز الكاميرون والسنغال وغانا؟

الثلاثاء 06/ديسمبر/2022 - 11:42 ص
منتخب المغرب 2022
منتخب المغرب 2022
محمد عبد العزيز عامر
طباعة


أنهى منتخب المغرب استعداداته لخوض مباراة الدور ثمن النهائي من النسخة رقم 22 ببطولة كأس العالم فيفا قطر 2022 في الخامسة مساء اليوم على ملعب المدينة التعليمية.

وكان أسود الأطلس قد تأهلوا متصدرين لمنتخبات المجموعة السادسة برصيد 7 نقاط متفوقين على الثلاثي كرواتيا وبلجيكا وكندا على الترتيب.

وحقق منتخب المغرب تعادلًا سلبيًا مع كرواتيا في افتتاح مشواره بدور المجموعات ثم حصد انتصارين متتاليين على بلجيكا بهدفي رومان سايس وزكريا بوخلال وعلى كندا بهدفي حكيم زياش ويوسف النصيري مقابل هدف سجله نايف أكرد لاعب المغرب بالخطأ في مرماه.

ويسعى المنتخب العربي تحت قيادة المدرب الوطني وليد الركراكي بعد تكرار إنجاز جيل 1986 بالتأهل كأول للمجموعة، للذهاب إلى أبعد نقطة ممكنة وتخطي ما حدث في المرة الأولى بالتواجد في ربع النهائي هذه المرة.

وتأهل جيل 1986 للدور التالي بعد التفوق على إنجلترا وبولندا والبرتغال، بالتعادل السلبي بدون أهداف مع الأولى والثانية والفوز الكبير على الثالثة بثلاثية مقابل هدف، ثم مواجهة ألمانيا الغربية والخسارة بهدف دون مقابل.

وذهبت الكاميرون لأبعد مما فعلته المغرب في النسخة السابقة، بالصعود للدور التالي على حساب رومانيا والأرجنتين والاتحاد السوفيتي كمتصدر للمجموعة، ثم حققت انتصار تاريخي على كولومبيا في الدور ثمن النهائي، قبل أن تُهزم في ربع النهائي من إنجلترا.


وعاد منتخبا نيجيريا "متصدر المجموعة الرابعة" والسعودية "وصيف المجموعة السادسة" لتكرار ما فعلته المغرب في 1986 في نسخة 1994، بالترشح للدور التالي قبل الخسارة أمام إيطاليا والسويد على الترتيب.


وتصدرت نسور نيجيريا الخضراء قمة مجموعتها متفوقةً على باراجواي وإسبانيا وبلغاريا في نسخة 1998، قبل أن تخسر أمام الدنمارك في ثمن النهائي.

وكررت السنغال ما فعلته الكاميرون في نسخة 1990، بالتأهل للدور التالي في نسخة 2002 كوصيف لمجموعتها على حساب أوروجواي وفرنسا بطل العالم وخلف الدنمارك، بعدها حصدت فوزًا تاريخيًا على السويد في ثمن النهائي، قبل أن تخسر من تركيا في ربع النهائي.

وظهرت غانا على سطح الأحداث الكروية في نسختي 2006 و2010، بالتأهل في الأولى لثمن النهائي كوصيفة لمجموعتها خلف إيطاليا ومتفوقة على جمهورية التشيك والولايات المتحدة الأمريكية، قبل الخسارة أمام البرازيل بطل العالم، وفي الثانية كوصيف أيضًا خلف ألمانيا ومتفوقة على أستراليا وصربيا، ثم انتصرت على الولايات المتحدة الأمريكية في ثمن النهائي قبل أن تُهزم من أوروجواي بركلات الترجيح.

أما نسخة 2014، فشهدت تأهل نيجيريا والجزائر للدور ثمن النهائي كوصيفين لمجموعاتهما، الأولى خلف الأرجنتين والثانية خلف بلجيكا، وفي الدور التالي خسرتا من فرنسا وألمانيا على الترتيب.

وتحمل مباراة اليوم بين المغرب وإسبانيا الرقم 99 في سلسلة مواجهات الأفارقة والأوروبيين في بطولات كأس العالم، انتصر أبناء القارة السمراء 22 مرة مقابل 51 فوز لأبناء القارة العجوز، وانتهت 25 مباراة بالتعادل، سجل لاعبو منتخبات إفريقيا 90 هدفًا مقابل 155 هدفًا للاعبو منتخبات أوروبا.

وهنا يبقى السؤال: هل تنجح المغرب في تخطي عقبة إسبانيا والتأهل لربع النهائي وتكرار إنجاز الكاميرون 1990 والسنغال 2002 وغانا 2010، أم يتوقف الحلم عند ما فعله جيل 1986 أم أن هناك ما هو أبعد من هذا وذاك؟.
هل تتوقع استمرار تراجع مستوى النادي الأهلي خلال الفترة المقبلة؟

هل تتوقع استمرار تراجع مستوى النادي الأهلي خلال الفترة المقبلة؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads