المواطن

عاجل
رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

سفاح كرموز في حواره لـ«بوابة المواطن»: «اتهموني بقتل الميت وتبت في المحكمة بسبب دعوة»

السبت 11/مارس/2023 - 10:56 م
سفاح كرموز في حوار
سفاح كرموز في حوار مع بوابة المواطن
مي ياقوت
طباعة
ما بين ماضٍ بعيد حمل أحداثاً مهولة لفصول قصة سفاح كرموز الأصلي الذي قتل 11 ضحية بدم بارد بـ الإسكندرية وذاع صيت جرائمه ليؤرق فيها الجميع وبات الصغير قبل الكبير يتابع أخباره وصولاً إلى القبض عليه ونهايته التي تمثلت في محاكمة درامية غطتها الصحف وقتها وانتهت بإعدامه وبين ماضٍ قريب حمل صاحب هذا الحوار ذات اللقب ولكن ليس لذات التهم فلم يكن قاتلاً متعمداً إلا أنه كان مسجل خطر.

فقد تشابه سفاح كرموز مع نظيره القديم أنه أيضا أرق الأمن وأصبح صداعًا في رأسه لفترة طويلة بعد أن بات يتخذ من "عراك الشوارع" منهجاً له لا يفارقه السلاح الأبيض الذي تسبب للأسف في هذه "العراكات" مثلما يطلق عليها "السكندرية" في سقوط ضحايا وإصابات..  إلا أنه قرر أن يغير مصيره تماماً في لحظة فارقة كان فيها صادقاً مع نفسه ربما رأى فيها الحياة على حقيقتها.. اتخذ قراره بأن يتبدل الحال وألا يصل لأن يلاقي ذات مصير من يحمل لقبه.

سفاح كرموز : «الحياة فيلم اسمه "الوهم الكبير»

«الحياة فيلم اسمه "الوهم الكبير»، «رجعت إسكندرية  لذكريات الـ"خمسينات" وغيرت نهايتي بالتوبة!»، «حياتي كلها  كانت مابين السجن والشارع.. وأول مرة اتحبست كان عندي ١٧ سنة!!»، «ضربت لواء بالنار  أيام العادلي وسلمت نفسي للنيابة ومن حظي إنها جت في "رجله".. واتشهرت في صغري بـ"أبو كرشة"»، «اتهموني بقتل "الميت".. وتبت في المحكمة بسبب دعوة»، «الشباب بيجيلي يسمع حكايتي بقولهم "بصولي واتعظوا ".. وقربت من الـ٨٠ ونفسي أحج »، تلك أبرز تصريحات سفاح كرموز الجديد في حديثه لـ «بوابة المواطن» وإليكم نص الحوار:

"أنا اللي رجعت إسكندرية  للخمسينات.. مكنش في حد بيناديني إلا باسمه.. تقدري تقولي أنا اللي حملت اللقب وأنا اللي شلت اسمه وختمت المسيرة بنهاية مش متوقعة... آه أنا سفاح كرموز" .. ضحك ضحكة غريبة لا تعرف إن كانت استهزاء من تلك السنوات الطويلة التي ستسرد أيامها حكايته التي ما إن تسمع تفاصيلها لن تصدق أنها واقعاً.. سنواته التي قاربت الـ٧٥ عاماً والتي يرى فيها أن نهاية كل ما فعله وكل سيطه لا يساوي شيئاً وأن الامر لم يكن يستحق .. وأن الحياة حقًا متاع الغرور وكذبة كبرى لا شئ فيها يدوم.. أم أنها ضحكة خجل من حكايته التي بات كل من يراه على حاله الآن.. بهذه الشيخوخة وهذا السن الطاعن يتعجب قائلا "معقووول أنت سفاح كرموز"!!

"الدنيا بتدي خيارات كتير.. أسهلهم الوحش والشر على فكرة رغم إننا بنفتكر إنه الصعب بس بتضحك علينا وبنكتشف في الآخر قد ايه كنا هبل" قالها مبتسماً قبل أن أخبره أنه إلى الآن سيطه يملأ المنطقة وأن الكل ما زال يهابه رغم تجاعيد وجهه وشعره الأبيض الذي يوحي بضعفه فأضاف "ميغركيش.. أنا اه تبت بس مبحبش اللي يجي عليه وحد جرب كده لقى الشراسة موجودة فمن وقتها محدش بيجي ناحيتي وأنا بقيت في حالي.. عاوز أسيب سيرة كويسة لعيالي". 

"هنبتدي منين الحكاية ياعم أبو كرشة" قلتها ضاحكة لأقاطعه وهو يحدثني عن ذكرياته في الإسكندرية.. منطقة كرموز تحديداً وكيف كان يسمع مثل غيره عن سفاحها الذي كان يهابه الكثيرون وأكملت: "أنا جاية أتكلم مع السفاح الجديد.. القديم ده اتعدم وراح.. الجديد ده اللي حكايته محدش يعرفها أوي والمهم فيها إنه ازاي تاب وحول حياته من مجرم لمواطن صالح وعنده كشك".

- اسمك ايه الأصلي؟

- محمد أحمد عبد الرحمن أبوموسى.

- طيب.. أمال ايه أبو كرشة دي.. إذا كان الشهرة سفاح كرموز؟

- لا ده الشهرة من سن سنة لـ٢٥ سنة.

- وسبب التسمية ايه؟

- كان عندي سنتين وفي زيارة عند جدتي في قريتنا  في طنطا فأكلت خميرة عيش، بطني اتنفخت ورحت المستشفى وقعدوني يومين وخرجت قعدت أسبوع كدة فطلعت عليه من وقته "أبو كرشة" أو "أبو كرش".

- طيب ده اسم الشهرة الأول .. ايه حكاية سبب تسمية الشهرة الثاني.. أظن ده حكايته طويلة؟ 

 - ضحك وقال اه طويلة بس الناس اللي طلعته لأن كنت بخش عركات بقلب جامد ومبيهمنيش وحصل للأسف إن ناس ماتت فيها ربنا يرحمهم وعركات بالإسكندراني يعني خناقات بس كانت بتبقي حرب شوارع.

- وأول مرة اتعاركت فيها امتى؟

- من سن ١٦ سنة.

- سن صغير أوي؟

- اه كنت عفي وقلت لا يمكن أسيب حد يقف في طريقي والدنيا متتاخدش إلا بالدراع لأن أول مره اضربت فيها حسيت بقهر فظيع قلت ليه وعلى ايه وكنت وقتها في الجمرك بشتغل بياع رحت تاني يوم اتعاركت وهابوني بعدها في المكان كلها فعجبني الموضوع.

- بتقول في ناس ماتت في المشاجرات دي؟

- اه.. بس مكنش بقصد كنا بنبقى بنتخانق.. واحد كان اسمه  "الميت" وخدت فيها ٧ سنين  والحقيقة أنا مكنتش بتعارك إلا مع اللي بينزلوا برده يتعاركوا وعاوزين يبينوا نفسهم أو يفرضوا نفسهم على الخلق. 

- أنت كنت بتشتغل ايه؟

- ياااه اشتغلت حاجات كتير أوي بياع في الجمرك وشوية مشروع صغير كدة وشوية في البحر لفيت يعني.

- أول مرة اتحبست فيها وأنت عندك كام سنة؟ 

- وأنا عندي ١٧ سنة.

- ياخبر!

- اه.. هو الواحد لما شيطانه بيركبه والشقاوة خلاص كدة. 

- واستمريت تتشاقى وتتعارك قد ايه؟

- أكتر من ٥٠ سنة.

- ٥٠ سنة؟

-ايوا أكتر لأني اتحبست أكتر من كده مبقتش بعد. 

-  ليه أنت اتحبست كام سنة؟

- اتحبست في ٤٠ سنة كل ما اخرج أعمل مصيبة وأدخل واتعملتلي جوابات اعتقالات أيام حبيب العادلي.

- اه أنا سمعت إنك اتسبب في إصابة لواء شهير وقتها؟

- اه وخفت وطلعت سلمت نفسي للمحامي العام واتعملت القضية واتحبست.

- اتحبست انفرادي قبل كدة؟ 

- طبعا سوء سلوك.. لا أنا بعترف إن حياتي كانت صعبة أوي.

- طب ٥٠ سنة سجن.. وعراك بالإسكندراني زي ما بتقول كل شوية.. وكل ما بنسأل عليه يقولوا لنا ده كان شرس شراسة محدش يشوفها كان بينيم مناطق من المغرب وبيجري رجالة قدامه.. ايه كان سبب توبتك؟

- بصي مش هتصدقي.. أنا آخر مرة دي اتقبض عليا فيها كنت كبرت وقلت مش هخرج منها والقاضي هيديني أقله ٥ سنين.. كان المحامي بيترافع وكنت ابتديت أصلي بسبب واحد قابلته فقلت يا رب ٣ سنين والتوبة.. فجأه القاضي نطق الحكم بالحبس ٦ شهور مكنتش مصدق فصرخت قلتله تايب يا رب والتوبة نصوحة ومن وقتها على الصراط المستقيم.

- أنت عندك أولاد؟ 

- بصي عندي ولدين ٩ سنين و٦ سنين.

- ده أنت اتجوزت متأخر أوي؟

- اه دي حكاية برده تانية.. أصلا مكنتش عاوز اتجوز.. خدي بالك كانت الناس هتخاف تناسبني.

- أمال اتجوزت ازاي؟

- أنا أخويا مات وكنت بحبه فقالوا لي مرات أخوك في رقبتها ٣ منهم بنتين فقلت لهم أنا أولى بيهم وكنت تبت فاتجوزتها وربيت ولاد أخويا يعني بربي خمسة واعتبرتها إشارة برده بصلاح الحال وبحبهم كلهم، كلهم ولادي.

- في حد منهم ورث الشقاوة بقى أو بمعنى أصح حد منهم عنده ميول إنه يمشي في نفس طريقك القديم؟

- لا لا خالص كلهم متعلمين وفي مدارس وأدب الدنيا وأنا اللي بحكيلهم وبوعيهم وبقولهم لا البني آدم يقعد طول عمره يفتكر نفسه حاجة وهو ولا حاجة مهما كان أو عمل كلها متر في متر ومش هيتبقالكوا غير عمل صالح ينفعكو في آخرتكم .

- أنت دلوقتي صاحب الكشك ده.. مين جابهولك؟

- لما خرجت من السجن في واحد محترم لما عرف إني تبت ساعدني وراح بيا المحافظة ومشينا في الإجراءات وجابهولي عشان أبقى إنسان كويس ومن وقتها اهه.

- بتعمل ايه لما حد بيبقي عنده فضول من شباب المنطقة وييجي يقولك "معقول أنت سفاح كرموز" أو يقولك احكيلي؟

- بقوله بصلي كويس.. شوف الراجل العجوز ده اللي كان خارب الدنيا دلوقتي ازاي..  إنك لن تخرق الأرض ولن تبلغ الجبال طولاً.. اتعظ وامشي عدل.

- كنت لسه هقولك.. بعد العمر ده كله ايه الرسالة اللى بتوجهها لأي حد من الشباب الطايش واللي بيبلطج أو بيمشي في سلوك وحش أو بيخرق القانون؟

- هقول له نفس اللي قولته وأقوله تاني اتعظ وبص ليا ولغيري.. توبتي دي عبرة وعظة عشان أفضل احكي الحكاية وأقول إني ندمان.

- لو يرجع بيك الزمن هتعيش نفس الحياة؟

- أبداً يا بخت من بات مظلوم ولا بات ظالم وحقي هاخده بالقانون ولو مخدتوش ربنا موجود وهعيش حياة مسالمة أحب الناس والناس تحبني وهبعد عن أي حاجة غلط وهتمنى إن سيرتي تبقى جميلة زي ما دلوقتي بحاول أصلح كتير.

- تتمنى ايه لولادك؟

- أتمنى لهم كل حاجة جميلة، أعلمهم كويس ويتستروا ويعيشوا حياة هادية وبسيطة وخالية من المشاكل وإن ربنا ميحكمش عليهم ظالم.

- من خبرتك في الحياة مين أكتر شخص سئ في الحياة؟

- الكذاب والخاين. 

- في حد خانك قبل كدة؟

- أكيد صحاب كتير بس برده في ناس كويسة الخير في أمتي ليوم الدين.
 
- ايه أحلى حاجة في الحياة؟

- الستر والصحة والرضا.

-ايه أسوأ حاجة الإنسان ممكن يعملها في حياته؟

- إنه يظلم حد أو يستقوى عليه.

- طيب ايه أحلى حاجة ممكن يعملها في حياته؟

- إنه يجبر بخاطر حد أو يساعد أي روح بتقول يارب.

- عاوز ايه .. ايه اللي بتتمناه في العمر ده؟

- نفسي أحج.

- ايه العنوان اللي تحطه لحياتك؟

- الحياة كذبة كبيرة.

- أمال ايه الحقيقة من وجهة نظرك؟

- الموت الحقيقة الوحيدة..  واللي لازم كل واحد فينا يشوف هو معاه ايه لليوم ده.. فيا ريت كلنا يبقي معانا كتير.

- تفتكر من واحد عاش حياته زيك وجرب كل الغلط والصح.. ايه أسلم طريقه نعيش بيها الحياة؟

- ضحك قائلاً: الحياة هي اللي بتعيشنا يا بنتي احنا بنضحك على نفسنا.. الصح أنا الأيام بتعيشنا فالعمر بيتسرق، الصح إننا نلحق نعمل فيه كل حاجة كويسة ونحقق فيه كل اللي احنا عاوزينه من غير غلط أو إننا نأذي حد  ونشتغل ونسعى ونتبسط كل يوم ولو بالقليل  ونرضى الرضا شئ عظيم جداً.

أخبار تهمك

هل تتوقع تألق إمام عاشور مع الأهلي هذا الموسم....؟

هل تتوقع تألق إمام عاشور مع الأهلي هذا الموسم....؟
ads
ads
ads
ads
ads