المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

ضياع فرحة العيد وسط زحمة الحوادث.. ومن "الفرافرة للعياط" تلطخت الشوارع بالدماء.. والحصيلة 28 ضحية و40 مصاب تقريبًا

الخميس 08/سبتمبر/2016 - 11:15 ص
السيد البخمي
طباعة
"البلايا لا تأتي فرادى كالجواسيس وإنما تأتي سرايا كالجيوش" هذا هو حال مصر هذه الأيام، حيث عاشت مصر يومًا من أسوء الأيام في تاريخها، تلطخت الشوارع فيه بالدماء وساد فيه الحزن على الجميع، بعدما فقدت مصر 28 مواطن إثر حوادث بشعة، بداية بحادث "ميكروباص" الفرافرة ومرورًا بـ"قطار الصعيد"، ليترك 5 ضحايا من المسافرين لبلادهم لقضاء أجازة العيد من ذويهم، وانتهاءً بانهيار عقار الزاوية الحمراء.

قطار«العياط» من فرحة العيد لكابوس ووعيد

أطفئ "قطار العياط" فرحة المسافرين بالعيد، في حادث مروع فى العياط ينهى حياة 5 أشخاص ويصيب أكثر من 25 آخرين بسبب، انقلاب القطار رقم 80 المتجه من القاهرة للصعيد، عن مساره بالقرب من منطقة البليدة التابعة لمركز العياط، بعد تصادمه بحائط خرساني، مما خرجت 3 عربات والجرار عن القضبان، ليعيد للأذهان حادث قطار 2002 والذي كان في نفس الموعد قبيل أيام من عيد الأضحى المبارك.

وأكد مصدر مسئول بهيئة السكك الحديدية، أن تجاوز قطار ركاب رقم 80 للسرعة أثناء تحويله لمساره من على السكة الطوالى إلى سكة التخزين بمحطة البليدة بمركز العياط سبب تصادمه بالصداد الخرسانى للمحطة.

وبعد أن فوجئ سائقه أن عامل التحويلة يعطى إشارة خاطئة بالقرب من قرية البليدة بالعياط، مما أدى إلى فرملة السائق بشكل مفاجئ واصطدم في سداده وانقلب الجرار و3 عربات ملاصقة له، ليسفر الحادث عن مصرع 5 وإصابة أكثر من 27 راكبًا، وتم نقل الجميع للمستشفى.

حادث الفرافرة البشع

دماءٌ أخرى ولكن هذه المرة بين طريق الواحات والفرافرة فاجعة جديدة شهدها الطريق السريع بين الواحات البحرية والفرافرة بالقرب من الكيلو 70 بالوادي الجديد، حيث اصطدمت سيارة " ميكروباص" بأخرى نصف نقل، وأسفر ذلك عن مصرع 22 شخصًا.

وتعود تفاصيل الواقعة عندما تلقى مرفق الإسعاف، إخطارًا يفيد باصطدام ميكروباص أجرة بسيارة نصف نقل على الطريق السريع بين الواحات البحرية والفرافرة بالقرب من الكيلو 70، بسبب السرعة الزائدة، وتبين خلال المعاينة المبدئية أن الميكروباص به ركاب أغلبهم من محافظة الفيوم، والسيارة نصف نقل تابعة لأحد الأشخاص من قرية القصر بمركز ومدينة الداخلة.


وأضافت مصادر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، يتابع الوضع للوقوف على ملابسات الحادث وعدم تكراره والحفاظ على حياة المواطنين.

حادث انهيار عقار الزاوية الحمراء.

تزايدت في الفترة الأخيرة حوادث انهيار العقارات في القاهرة والجيزة بشكل ملحوظ، ليكون الجاني في أغلب هذه الحالات غير معلوم، وكان آخرها انهيار عقار بحي الزاوية الحمراء، أسفر عن وفاة مواطن وإصابة آخر، الأمر الذي أثار تساؤلًا من وراء هذه الجرائم المتكررة.

وبالسعي وراء هذه الحوادث للكشف عن الجناة الحقيقيين، وبعد جوله ميدانية، واستهلال أطراف القضية مع عدد من السماسرة، في إحدى المناطق الشعبية بالجيزة، كشفوا عن معلومات خطيرة حول انهيار هذه المباني، وأشاروا إلى أصحاب العقارات أنفسهم هم الجناة في عدد كبير من هذه الحوادث.

أخبار تهمك

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads