المواطن

أخبار

"القومي للسكان" يواصل تدريب 9 محافظات على المؤشرات السكانية

الأربعاء 11/يناير/2017 - 06:27 م
المواطن
طباعة
رشا جلال
واصل المجلس القومي للسكان، اليوم الأربعاء، فعّاليات الأسبوع الثاني لبرنامجه التدريبي، لليوم الثاني على التوالي، للتأكيد على أهمية المؤشرات السكانية، ومناهضة ختان الإناث، برعاية الدكتورة مايسة شوقي، نائب وزير الصحة والسكان، والدكتور طارق توفيق، مقرر المجلس القومي للسكان، وذلك بمعهد التدريب والبحوث للصحة الإنجابية بمحافظة الإسكندرية.

ويشارك في البرنامج 9 محافظات؛ هي: "شمال سيناء، وجنوب سيناء، وبورسعيد، والبحيرة، والدقهلية، والقليوبية، والغربية، والقاهرة".

بدأ البرنامج، الثلاثاء، وينتهى غدًا الخميس، حيث عرض خلاله عبدالفتاح سيد، مدير عام مركز التدريب والتنمية البشرية، مهام أفرع المجلس القومي للسكان بالمحافظات، ودورهم فى إدارة البرنامج السكاني، لتحقيق أهداف الاستراتيجية القومية للسكان ٢٠١٥-٢٠٣٠.

وتناقش ورشة العمل، على مدار 3 أيام، أهمية المؤشرات السكانية، ودورها في تحديد خطة العمل السكاني خلال المرحلة القادمة، حيث يتحدد من خلال الورشة مناطق القوة والضعف، والمراكز الإدارية لكل محافظة، بالإضافة إلى مناقشة دور الفرع، وتدريب العاملين به على كيفية استخدام المؤشرات السكانية المركبة، وكيفية حسابها ومصادر البيانات المتاحة، والتي تستخدم في تحليل الوضع الديموغرافي في كل محافظة ومركز إداري.

كما ألقى شريف الجمل، مدير عام الإدارة العامة للبحوث بالمجلس القومي للسكان، محاضرة بالبرنامج التدريبي، بعنوان "المؤشرات السكانية ومصادرها وأهمية البحوث"، عرّف خلالها المرصد السكاني وأهميته، ودوره في رصد كل المؤشرات التنموية؛ سواءً صحية أو ديموغرافية وبيئية، وغيرها من المؤشرات ذات الأهمية بالنسبة للسكان والتنمية، وذلك من خلال تقييم علمي وعملي، ليكون المجلس القومي للسكان رائدًا في العمل السكاني الصحي، وذلك من خلال رصد وتقييم المعلومات وتحليلها إلى أرقام يمكن قياسها ومقارنتها وإجراء إحصاءات وتحليلات لها، وذلك لإنتاج مؤشرات في مجال التنمية المستدامة المختلفة؛ بما يساعد متخذي القرار في التعرف على نقاط الضعف والقوة، والتي تستوجب التدخلات التنموية السريعة لحل المشاكل، كما أكد "الجمل" على أهمية البحوث لمعرفة المشكلات المجتمعية، للوصول إلى حلول لتحقيق التنمية المستدامة.

واستكمل البرنامج، اليوم، باستعراض أسلوب عمل المؤشرات المركبة التي أعلنها المجلس القومي للسكان، وكيفية استفادة أفرع المجلس القومي من هذه المنهجية، وتطبيقها في المستقبل على معظم بيانات المحافظة، لاستخراج المؤشرات السكانية التي تخدمها في وضع خططها، وتحديد أولويات التنفيذ، والأماكن التي تحتاج إلى التدخل السريع، وحاضر فيها اليوم الدكتور طارق توفيق، مقرر المجلس القومي للسكان، ضمن فاعليات اليوم الثاني من البرنامج التدريبي.

كما استعرض البرنامج التدريبي استراتيجية مناهضة ختان الإناث، والتي قدمها الدكتور مجدي حلمى، منسق الجمعيات الأهلية في البرنامج القومي، لتمكين الأسرة ومناهضة االختان، تحت عنوان (مناهضة ختان الإناث في مصر وأهم القوانين الصادرة)، وأوضح أن الهدف الأساسي للاستراتيجية هو خفض معدل ممارسة ختان الإناث، بنسبة (١٠-١٥٪)، في الأجيال الجديدة، في الفئة العمرية (٠- ١٩) على المستوى الوطني، من خلال دعم مناخ سياسي، واجتماعي، وثقافي؛ لتمكين الأسرة المصرية من اتخاذ القرار بعدم ختان بناتها، لأن الختان يُعد واحدة من أقصى الممارسات عنفًا ضد المرأة المصرية، وأكد على ضرورة تفعيل وتطبيق القانون الذي تحول من جُنحة إلى جناية بنص قانون العقوبات.

إرسل لصديق

تصويت

هل تؤيد دعوات المساواة بين الرجل والمرأة في الميراث؟

هل تؤيد دعوات المساواة بين الرجل والمرأة في الميراث؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

المواطن