المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

الأرض لا تلعب مع أصحابها في الجولة الرابعة بالدوري المصري

الخميس 13/أكتوبر/2016 - 07:39 م
أحمد قنديل
طباعة
انتهت منذ قليل، مباراة فريق سموحة مع نظيره إنبي، بخسارة الأخير بثلاثة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي جمعتهما على ملعب بتروسبورت بالتجمع الخامس، ضمن منافسات الجولة الرابعة من الدوري المصري الممتاز، وعلى الرغم من أن الفريق البترولي خاض اللقاء على أرضه، إلا وأنه خسر اللقاء وبنتيجة ثقيلة، هذا ليس أول فريق يخسر على أرضه يبدو أن الأرض لا تلعب مع أصحابها في هذه الجولة.

ويستعرض «المواطن» المباريات التي خسرتها الفرق على أرضها خلال الجولة الجارية في هذا التقرير:

البداية كانت في السيد البدوي، مع فريق طنطا، والذي استضاف نظيره بتروجيت على ملعبه "ستاد طنطا الرياضي"، أمس الأربعاء، ضمن منافسات الجولة الرابعة، وانتهت المباراة بالتعادل السلبي بين الفريقين، ولم يستطع الوافد الجديد للدوري الممتاز تحقيق الفوز.

وفي نفس الليلة خسر فريق أسوان أمام نظيره الاتحاد السكندري، بهدف دون رد في المباراة التي جمعت بينهما على ملعبه "ستاد أسوان"، وسجل هدف زعيم الثغر اللاعب عاشورالأدهم الهدف من تسديدة ولا أجمل ولا أروع، في الدقيقة 82 من عمر المباراة.

وخسر فريق المصري البورسعيدي أمام نظيره مصر المقاصة، بهدف نظيف، في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب برج العرب، وسسجل الهدف اللاعب أحمد الشيخ عن طريق ضربة جزاء في الدقيقة 25 من عمر المباراة، وشهد اللقاء العديد من الأحداث مثل حصول حماده طلبة على البطاقة الحمراء من المرة الأول، بالإضافة إلى احتساب ركلتي جزاء، كما حدثت مشادة بين حسام حسن المدير الفني للمصري وإيهاب جلال المدير الفني للمقاصة.

استطاع فريق طلائع الجيش أن يحقق فوزًا غاليًا على نظيره المقاولون العرب اليوم، بهدف دون رد، في المباراة التي جمعتهما على ملعب عثمان أحمد عثمان، والذي سجله اللاعب محمد رزق في الدقيقة 37 من عمر المباراة.

وأخيرًا وليس أخرًا، سقط فريق إنبي أمام سموحة، بثلاثة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي جمعتهما على بتروسبورت "معقل إنبي"، ويتبقى لقاء الإسماعيلي مع النصر للتعدين على ملعب الدراويش، والأهلي مع الداخلية بتروسبورت، ولقاء الزمالك المؤجل مع نظيره الشرقية على نفس الملعب.
هل تتوقع تألق إمام عاشور مع الأهلي هذا الموسم....؟

هل تتوقع تألق إمام عاشور مع الأهلي هذا الموسم....؟
ads
ads
ads
ads
ads