المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

بالصور.. احتفالات واشتباكات بالأيدي.. أبرز مشاهد انتخابات نقابة الصحفيين

الجمعة 17/مارس/2017 - 10:54 م
المواطن
أحمد أبو حمدي
طباعة
فاز عبد المحسن سلامة، بمنصب النقيب رقم ٢١ للصحفيين بـ ٢٤٥٧ صوتا، من إجمالى عدد الناخبين البالغ ٤٥٢٤، وحصل المرشح إسلام كمال على ١٢١ صوتا، وسيد الإسكندرانى على ١٩، وطلعت هاشم على صوتين فقط، فيما حصل يحيى قلاش على ١٨٩٠ صوتا.

ويرصد"المواطن" أبرز مشاهد إعلان نتيجة الفوز بمقعد نقيب الصحفيين فى التجديد النصفي خلال هذا التقرير.

احتفالات أعضاء الجمعية العمومية
واحتفل العديد من أعضاء الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين، بإعلان فوز عبد المحسن سلامة بمنصب النقيب.

وتقدم سلامة بالتحية والشكر لمنافسه يحيى قلاش، النقيب السابق، لافتا إلى أنه اجتهد، قائلا "أتمنى له التوفيق، وسأستعين بخبرته السابقة"، مرددا "عاشت وحدة الصحفيين".

اشتباكات بالأيدي ومشاجرات مستمرة
دخل عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين الجديد، في مشاجرة مع عدد من الصحفيين، وصلت للتشابك بالأيدي، على منصة إعلان النتيجة، بعد دقائق من إعلان اللجنة المشرفة على الانتخابات فوزه بمقعد النقيب.

"سلامة" يشكر الصحفيين علي ثقتهم
وأكد عبد المحسن سلامة، نقيب الصحفيين، أنه سيعمل على جميع الملفات فى النقابة دون تجزئة، موجها الشكر لأعضاء الجمعية العمومية على ثقتهم فى انتخابه بمنصب النقيب.

قلاش: سوف أظل جندى للنقابة
فيما اعترف يحيى قلاش، نقيب الصحفيين السابق، بالخسارة مؤكدا أنها كانت عُرس ديمقراطى وعبرت عن إرادة الجمعية العمومية للنقابة، مضيفا "وأنا أقدم التهنئة لعبد المحسن سلامة، وآن الأوان لطى صفحة المنافسة وتكاتف أعضاء الجمعية العمومية، فنحن أمامنا تحديات مهنية، والكيان النقابى".

اكتمال النصاب القانونى
وكانت اللجنة المشرفة على انتخابات النقابة أعلنت اكتمال النصاب القانونى اللازم لانعقاد الجمعية العمومية والذى يساوى 25% من الأعضاء، ويأتى اكتمال النصاب بعد أن مدت اللجنة الفترة اللازمة لتسجيل الأسماء مرتان لعدم اكتمال النصاب.

جدير بالذكر أنه نافس على منصب نقيب الصحفيين 7 مرشحين، هم يحيى قلاش، وعبد المحسن سلامة، وإسلام كمال، والسيد الإسكندرانى، وجيهان الشعراوى، وطلعت هاشم، ونورا راشد، إلى جانب 71 مرشحا لعضوية مجلس نقابة الصحفيين فوق وتحت السن.
كيف تقيِّم السياسة المصرية الجديدة تجاه إفريقيا؟

كيف تقيِّم السياسة المصرية الجديدة تجاه إفريقيا؟
ads