المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

أردوغان يدعم خامنئي لمصالح شخصية.. والوجه الآخر للهيمنة العثمانية يظهر

الخميس 04/يناير/2018 - 12:14 ص
أردوغان وروحاني
أردوغان وروحاني
سيد مصطفى
طباعة
ظهرت حقيقة أردوغان اليوم بتأييده لحسن روحاني، والنظام الإيراني الذي كان يقاتله منذ وقت قريب في سوريا، وظهرت المصالح المشتركة بين النظامين، ليرى المنخدعون بتأييده حقيقة الرجل، والنوايا التوسعية التي أخفاها خلف بكاؤه على الشعوب، وادعائه لدعم الحريات.

قال ياسر المسالمة، الكاتب والسياسي السوري، إن التحالف التركي الأخير مع إيران وروسيا والابتعاد التركي عن الولايات المتحدة وأوروبا، يحمل أثمان كبيرة خصوصًا في حال انهيار نظام خامنئي.

وأكد المسالمة في تصريحات خاصة لـ"بوابة المواطن"، أن أردوغان حصر نفسه في حلف مع الشيطان ليحقق مكاسب تكتيكية وبات أسيرًا هذا الحلف، مشيرًا إلى أنه أردوغان يعلم أن سقوط أحد مفاصل حلفه الجديد يعني خسارته للمكاسب التكتيكية بالإضافة للخسارة الاستراتيجية، حيث سيضطر لتقديم تنازلات ما لأمريكا وأوروبا لإعادة الدفء للعلاقات بعد انكشاف ظهرها.

قال إبراهيم كابان، الباحث الكردي ورئيس موقع الجيو إستراتيجي، إن تأييد أردوغان لطهران في مواجهه الإحتجاجات الشعبية، يرجع إلى كون أردوغان ونظامه يدركون أن التطورات في إيران تتجه نحو تحقيق الإنتفاضة لبعض المكاسب، وإذا نجحت هذه الإنتفاضة في إسقاط النظام الإيراني، فإن ذلك يهدد بشكل مباشر تركيا، مؤكدًا أن أردوغان من سيدعم النظام الإيراني في إخفاق الإنتفاضة، وإن تطلب ذلك دعمها عسكريًا لضرب المظاهرات.

وأكد "كابان" في تصريحات خاصة لـ"المواطن" أن نجاح الانتفاضة في إيران سيكون دافعًا كافيًا لتسريع إسقاط النظام التركي، لأن التفاعلات الإقليمية وإسقاط آخر الأنظمة الإستبدادية في الشرق الأوسط سيكون لها تأثير على الوضع الداخلي التركي المتأثر اساسًا بالتغيرات والتطورات في المنطقة.

وأشار "كابان" إلى أن الحدود التركية مع إيران تقع على المنطقة الكردية في إيران، وأي تطور للقضية الكردية هناك سيكون لها إنعكاسات كردية على الداخل التركي، وبذلك ستحد المجال البري التركي ثلاث أقاليم كردية، وهذا كافي لدفع الداخل التركي إلى الانتفاضة على نظام أردوغان.

قال عبد الله البلوشي، المتحدث باسم حركة بلوشستان الحرة، إن حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تدعم النظام الإيراني، وذلك حسب اتفاقية فيما بينهما لتقاسم الشرق الأوسط ويسيطر عليه تركيا السنية من خلال جماعة الإخوان، وإيران الشيعية من خلال أصحاب العمائم والمجوس ونشر التشيع.

وأكد البلوشي في تصريحات خاصة لـ"بوابة المواطن"، أن تحالف تركيا يأتي لضمان عدم استقلال كردستان في المستقبل وهما يتقاسمان كوردستان فيما بينهم.

وأشار إلى أن إسقاط النظام يعني بداية النهاية لتركيا، لأن المعارضة الإيرانية تعترف بحقوق الأكراد، وهذا ما يضر بمصالح تركيا.

أخبار تهمك

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads