المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

كارثة في قضية محمود نظمي .. المتهم يتطاول على الذات الإلهية

الخميس 25/أكتوبر/2018 - 02:48 م
قضية محمود نظمي
قضية محمود نظمي
وسيم عفيفي
طباعة
شهدت محكمة جنايات المنصورة كارثة في قضية محمود نظمي المتهم بقتل طفليه في ميت سلسيل، حيث لجأ المتهم إلى الإنكار والتراجع وقول الأقوال المتناقضة مع اعترافاته المسجلة خاصة مع مطالبة النيابة بإعدامه.

إقرأ أيضاً :ـ تعليق محمود نظمي على مطالبة النيابة بإعدامه يصدم زوجته

وجاءت كارثة في قضية محمود نظمي حيث أنه ربما لجأ لتقليد قصة حمزة البسيوني مدير السجن الحربي في العهد الناصري والذي هدد الصحفي مصطفى أمين بسجن الذات الإلهية في الزنزانة الإنفرادي كما في كتاب "سنة أولى سجن"، فبمطابقة أقوال المتهم محمود نظمي في الفيديوهات ومنظر دخوله لقفص الاتهام، نجده يتهم الذات الإلهية والدين الإسلامي بارتكاب الجريمة.


ففي اعترافات المتهم محمود نظمي المسجلة بتاريخ 3 سبتمبر الماضي قال "الدين بيقول إن العيال الصغار هيدخلوا الجنة فقتلتهم"، وواصل محمود نظمي سرد أحاسيسه وقت تفكيره في ارتكاب الجريمة حيث رأى ضرورة إبعاد الأطفال عن الحياة، معتقدًا أنهم حينما يشبوا سوف يواجهان مشاكل كبيرة فى الحياة ومصاعب، ورأى إنهما إذا ماتوا وهم صغارًا سيدخلون الجنة.

ورغم أن حديث ابن حبان الذي قال فيه الرسول صلى الله عليه وسلم "أولاد المسلمين في جبل في الجنة يكفلهم إبراهيم وسارة" يؤكد أن صغار أطفال المسلمين في الجنة لأنهم غير مؤاخذون إلا بعد البلوغ؛ إلا أن معنى الحديث لا يطالب بقتل الأطفال، بدليل أن القرآن الكريم حرم قتل الأطفال الذي كان قائماً في الجاهلية، فضلاً عن أن كل القتل حرام.

أخبار تهمك

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads