المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

حكايات مصر الحلوة الشقيانة.. على بوابة مذبحة المماليك وفي غيطان الفلاحين

الجمعة 02/نوفمبر/2018 - 07:09 م
شيماء اليوسف - تصوير/ محمد توفيق- أيمن
طباعة
تواصل حكايات مصر الحلوة الشقيانة رصدها لأجواء ومحافل وفولكلور الشارع المصري بكل تنوع واختلاف يحيط به، حيث رحاب المساجد التي تحتضن ترانيم الكنائس، تحفل شوارع مصر بالألوان المتزاحمة بين عبق التراث, وأصالة الماضي وعمق الحاضر، وبقدر ليل القاهرة الساهر فإن نهارها يتلألأ منذ شقشقة الفجر عندما تدب روح الشمس فوق ترابها السمين، فترى وجوه المسافرين والقادمين والزائرين بين الأزقة والأروقة كأنها لوحات فنان عاش من أجل أن يرسم ملامح المصريين. 
الأيد البطالة نجسة 
حكايات مصر الحلوة
حكايات مصر الحلوة الشقيانة
استقل سيارة قادمة من نهاية الطريق الذي أجهل مبتداه، يحمل على ظهره مفتاح لقمة عيشه، يتابع قديمه حيث السوق ليبتاع بضائعه البسيطة، فالسعادة عنده هي تلك اللحظة التي يعود فيها إلى عائلته الصغيرة وهو يحوي بين يديه ما اكتسبه بعرق جبينه، ينتظره خلف الباب طفل صغير يتعجل بالتعلق حول رقبته منذ أن يدق باب البيت ليحظى بابتسامة وبعض الحلوى، يعرف تماما طريقه ويتجه صوب هدفه لا يمنعه مانع ولا يعرقله عائق ولكنه يؤمن تماما بقيمة السعي وطلبه. 

حكايات مصر الحلوة الشقيانة من داخل قلعة محمد علي
حكايات مصر الحلوة
حكايات مصر الحلوة الشقيانة
شهدت قلعة محمد علي خلال مذبحة القلعة أو مذبحة المماليك كما يطلق عليها، لأن المذبحة في الأساس جرت ليتخلص محمد علي من المماليك، لكن هناك قصة أسطورية  أشبه إلى حد كبير بالخرافة، حيث تم تداولها حول المذبحة فقد زعم البعض أن أحد المماليك استطاع بجدارة أن يهرب من يد جيش محمد علي ويفلت من الموت، فقام بالقفز من أعلى سور القلعة وهو على ظهر حصانه بعد أن طارده الجنود ولكنه أفلت منهم بمهارة شديدة. 
أنقذوا الأراضي الزراعية قبل أن تبكوا على رحيلها 
حكايات مصر الحلوة
حكايات مصر الحلوة الشقيانة
رصد مراسل "بوابة المواطن"  خلال جولته لقطة تجسد وحي طبيعة الريف المصري الذي يشع بالمناظر الطبيعية الخلابة ويعبر عن الهدوء الذي يغمر البيوت الريفية ورائحته التي لا تختلط بعوادم السيارات ولا دخان المصانع، وجاء الفلاح مائلا كأنه أردا أن يبعث برسالة للمسئولين أن يلحقوا الأراضي الزراعية الشديدة الخصوبة التي تشبعت بالطمي من كارثة البناء عليها وتصحرها وتجريفها، فإن حكايات مصر الحلوة الشقيانة كل ما يشغلها أن تدخل ترصد خطوات الشارع المصري بكل ما يعبئ به. 
مسافرون على درب الحياة 
حكايات مصر الحلوة
حكايات مصر الحلوة الشقيانة
جلس في أبهة اجتماعية من طراز البسطاء يتدبر في أمور العيش وأحوال الناس ينتظر هو الأخر حظه من السماء عسى أن يأتيه من خلفه أو من جانبه أو من أمامه فأبواب الرزق كثيرة ولا يغلق الله أبوابه أمام الواثقين فيه والطامعين في كرمه، فمن غير الله نطلب منه! يبدو على الرجل التنظيم والنظافة تطل من داخل حذائه الذي لا يبدو ظاهرا وأشيائه البسيطة منمقة للغاية تتراص أدواته بعناية ودقة، يسند ساعده على متكئه كأنه يحاكيه عما يخطر بباله ويلاحظه. 

كورنيش النيل ملتقى عشاق القاهرة 
حكايات مصر الحلوة
حكايات مصر الحلوة الشقيانة
عندما تخطو بقدمك من فوق سلم التحرير وتأخذ العد التنازلي لدرجات السلم ستجد نفسك أمام كورنيش النيل أضخم المحافل الشعبية الساهرة في القاهرة حيث تتراص هناك الباعة من كل حدب وصوب وتتلألأ أضواء البواخر والسفن العامرة بالمواطنين والزائرين يرقصون جميعهم على أنغام النيل، تدور عينيك في أنحائه فتجد الأحبة يتغزلون في موكب العشق، هناك يجتمعون حيث البساطة والشاعرية والذرة الشامية. 
ليت الزمان يعيدنا أطفال
حكايات مصر الحلوة
حكايات مصر الحلوة الشقيانة
ارتدى قميصه الوردي ووضع عطره ذات الرائحة الفواحة بعد أن قام بتمشيط شعره لينساب على جبينه وأصطحب لعبته  ترافقه خطواته البريئة، الصغيرة بحجم أسنانه وبحجم أحلامه وبحجم الفرحة التي يتعلق فيها قلبه عندما يأخذه أباه حيث الحديقة ليحفلا بيوم العطلة المدرسية ويقوم بالتنفيس عنه في جو خالي من الأوامر المدرسية والمهام والواجبات المنزلية، كل ما يشغله أن ينعم بلعبته وبلحظات طفولته التي لا تتكرر وكأننا نقول في أنفسنا ليتنا نعود أطفالا كما هذا الصغير لا يشغل أذهاننا غير لعبة. 
مرابطون على حب القراءة والكتب 
حكايات مصر الحلوة
حكايات مصر الحلوة الشقيانة
أخذ يطالع كتابه في دقة وإمعان تحيط به السكينة من كل جانب، كان الجميع قد حرصوا على ألا يزعجوه ويمنحوه الوقت كل الهدوء الذي يحتاجه، يمسك بأنامله قلم صغير يدون ملحوظاته على الهوامش الفارغة بالكتاب، وهو أحد أساليب الفهم والتركيز والتدقيق في المعلومات المرفقة بالموضوعات بالكتاب وفي القراءات الحديثة عبر كتب ال pdf يفقد القراء هذه الميزة، التي يعتبرها أساتذة الإعلام والتنظير الأكاديمي أنها أحد الأسباب التي تجعل الأفراد ينصرفون عن قراءة الكتب الإلكترونية. 
"الخنفسة" أول سيارة صنعتها ألمانيا 
حكايات مصر الحلوة
حكايات مصر الحلوة الشقيانة
مثلت سيارة الخنفسة نقلة نوعية في تاريخ صناعة السيارة الألمانية خاصة أنها صنعت بأمر من هتلر النازي عندما أعلن أنه سيجعل صناعة السيارات الخطوة الأساسية والأولى في مستقبل سياسته، وقد أطلق عليها المصريون اسم الخنفسة نسبة إلى شكلها، وقد بدأ إنتاجها منذ عام 1938م، وقد استخدمت من قبل النازيين كأداة للدعاية وقد نجحت في تحطيم الرقم القياسي للمبيعات من السيارات آنذاك، وقدمها لسوق السيارات فلوكس فوجن. 

الآثار الإسلامية في مصر.. شاهدة على أصالة التاريخ المصري
حكايات مصر الحلوة
حكايات مصر الحلوة الشقيانة
منذ الفتح الإسلامي على يد الخليفة عمرو بن العاص وقد أخذت الآثار الإسلامية تنتشر في مصر نظرا لانتشار الدين الإسلامي فكثرت المساجد المبنية على الطراز الإسلامي والمزينة بالزخرفة الإسلامية، وتعود هذه الآثار إلى عصور متنوعة نذكر منها على سبيل المثال العصر الفاطمي والعصر العباسي والعصر المملوكي وغيرهم، وقد أسست تلك العصور أثناء تعاقب فترات الحكم الإسلامي في مصر. 
حكايات مصر الحلوة
حكايات مصر الحلوة الشقيانة
بدأت الآثار الإسلامية تنتشر في مصر بدءا من إنشاء جامع عمرو بن العاص الذي أسس في حي مصر القديمة بالفسطاط، وتلاه في المرتبة الثالثة من حيث النشأة مسجد أحمد بن طولون، ومن ضمن المعالم المصرية الإسلامية الحضارية حصن الجزيرة الذي يعود إلى حكم الدولة الطولونية لمصر، وكذلك مشهد آل طبا طبا، وهو معلم أسلامي تابع للعصر الإخشيدي ومن أشهر المعالم الإسلامية في مصر تذكرها لكم حكايات مصر الحلوة الشقيانة مسجد وجامع الأزهر. 
كوبري قصر النيل أوله أسدين وأخره أسدين 
حكايات مصر الحلوة
حكايات مصر الحلوة الشقيانة
استغرق بناء كوبري قصر النيل نحو ثلاث سنوات حيث تم الانتهاء من أعمال إنشائه على متن عام 1871م، وقد عرف بهذا الاسم نسبة إلى قصر قد أسس خصيصا ل"زينب هانم بنت محمد علي باشا" وظل قائما حتى عهد الخديوي إسماعيل ثم أزيل وتم إنشاء ثكنات للجيش المصري بدلا منه وعلى مرور الزمان عرف باسم ثكنات قصر النيل، وعندما احتل الإنجليز مصر أتخذها الاحتلال مقرا له، عند افتتاح الكوبري فرض الخديوي إسماعيل قرشين كرسوم للعبور على الكوبري فلم يكن المرور عليه من قبل مجانيا. 
أتعلموا الصبر ببلاش.. ده الصابر على رزقه عاش 
حكايات مصر الحلوة
حكايات مصر الحلوة الشقيانة
تعد ممارسة الصيد مهنة ينتظر الصيادون من خلفها لقمة عيشهم، فيركبون البحر بسفنهم وقواربهم ويبحرون من الشرق للغرب، يفهمون الرياح جيدا ويعرفون متى تأتي بما لا تشتهي السفن، يفردون أشرعتهم على ضفاف النيل ويسعون بين مرج البحرين حينما يلتقيا أو يفترقا، وعلى الجانب الأخر الهواة الذين يأخذون من البحر أداة للتسلية فقط، ولكنها تسلية من نوع صبور لا يتحمله إلا من عشقوا الصبر. 

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads