المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

الملك سلمان يخيب آمال نتنياهو .. وقيادي فلسطيني: تحيا مصر والسعودية

الإثنين 11/فبراير/2019 - 02:31 م
الملك سلمان وبنيامين
الملك سلمان وبنيامين نتنياهو
دعاء جمال
طباعة
منذ قرابة الأسبوع حاولت إسرائيل أن تظهر محاولاتها للتقرب من دول الخليج، وذلك عبر تدشينها لحساب يسمى "السفارة الافتراضية" على موقع التدوينات القصيرة "تويتر" من أجل توطيد العلاقات بينها وبين دول الخليج، ولكن سرعان ما ظهرت وثيقة سرية تم إظهار فيها أن السعودية وملكها أول الرافضين للتطبيع مع الكيان الصهيوني.

السفارة الافتراضية..

حاول الاحتلال الإسرائيلي تهيئة الشعوب العربية وبشكل خاص الخليجية لمحاولات التطبيع، وذلك عبر تدشينها لصفحة على موقع التدوينات القصيرة "تويتر" تحت مسمى "السفارة الافتراضية".

وأفادت جهات رسمية إسرائيلية أن تدشين صفحة "السفارة الافتراضية" لاسرائيل في الخليج العربي كانت تهدف إلى تعزيز الحوار بين دولة الاحتلال وشعوب الخليج العربي.

ومن جانبه، قال حساب "إسرائيل بالعربية" التابع لوزارة الخارجية الإسرائيلية على موقع التدوينات القصيرة: "يسرنا أن نعلن عن إعادة إطلاق صفحة "إسرائيل في الخليج" بهدف تعزيز الحوار بين إسرائيل وشعوب الخليج".

السفارة الافتراضية
السفارة الافتراضية
وثيقة سرية..

عقب أيام قليلة من تدشين تلك الصفحة، وجدنا القناة العاشرة الإسرائيلية "نانا" كانت قد كشفت عن وثيقة أسمتها بـ "السرية والمسربة" والتي تؤكد أن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز كان قد حسم موضوع العلاقات مع إسرائيل مؤكدا رفض المملكة التطبيع معها.

فيما نقلت القناة الإسرائيلية عن دبلوماسي إسرائيلي بارز بأن الخارجية الإسرائيلية كانت قد قدمت وثيقة فيها تقديراتها لموضوع العلاقات مع السعودية، موضحة أن الأخيرة غير مستعدة حاليا للتطبيق أو الموافقة على "صفقة القرن" الخاصة بحل الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين والتي تعمل عليها إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، دون تقديم تنازلات سياسية ملموسة للطرف الفلسطيني.


واعترف الدبلوماسي الإسرائيلي بأن تلك الوثيقة هي سرية للغاية بسبب حساسية الموقف في العلاقات بين المملكة العربية السعودية وإسرائيل.

ولفت الدبلوماسي الإسرائيلي إلى أن التقرير الخاص بهذا الأمر كان قد تم تقديمه إلى عدد محدود من سفارات إسرائيل، وقد وصلت إلى بعض المسؤولين رفيعي المستوى في الخارجية الإسرائيلية.

الملك سلمان بن عبد
الملك سلمان بن عبد العزيز
خيبة أمل.. 

رأت القناة العاشرة الإسرائيلية أن الوثيقة المسربة كانت قد عبرت عن خيبة أمل واضحة لرئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، والذي كان يصرح مرارًا وتكرارًا وبصورة علنية منذ أمد بعيد أن إسرائيل تتجه نحو التطبيع مع دول الخليج وتطوير العلاقات مع بلدان مثل السعودية والإمارات والبحرين.

إقرأ أيضا: حول العالم| الجميع ينظر إلى مصر رئيسة أفريقيا.. ودور خطير ومقلق لتركيا فى ليبيا والكسل يحاصر "ترامب"
بنيامين نتنياهو
بنيامين نتنياهو
ضربة معلم..

ولم تكتف القناة العاشرة الإسرائيلية فقط بتوضيح خيبة الأمل التي نالت من نتنياهو، ولكنها أشارت أيضًا إلى أن مسؤول سابق في الإدارة الأمريكية أوضح أن وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو كان قد طلب من العاهل السعودي دعم خطة ترامب للسلام في الشرق الأوسط بعد أن يتم نشرها، إلا أن الملك سلمان أبلغ بومبيو أن المملكة لن تقدم الدعم لهذه المبادرة في حال عدم تلبيتها لمطالب الفلسطينيين، وخصوصا فيما يتعلق بالاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية.

بنيامين نتنياهو
بنيامين نتنياهو
السلطة الفلسطينية تعترف..

وفي سياق متصل، أعلن جبريل الرجوب أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح الفلسطينية أن السلطة الفلسطينية على دراية تامة بما أبلغ به ولي العهد الأمير محمد بن سلمان المسؤولين الأمريكيين من أن الرياض ترفض أي اتفاق لا يلبي الحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني.

وأكد  "الرجوب"، في تصريحات صحفية أن الولايات المتحدة الأمريكية كانت قد فشلت في ترويج صفقة القرن عربياً ودولياً، والآن تريد أن تطرح الجانب الاقتصادي من هذه الصفقة.

وشدد الرجوب أيضًا على أن القيادة مطمئنة لمواقف السعودية ومصر والأردن تجاه القضية الفلسطينية، موضحاً أن العرب مجمعون على حل القضية طبقاً لمبادرة السلام العربية.

هل توافق على اجراء تحاليل عشوائية للمخدرات؟

هل توافق على اجراء تحاليل عشوائية للمخدرات؟
ads