المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

اهتمام دولى بـ «انفجار الأزهر» قبل لحظة من القبض على الإرهابى

الثلاثاء 19/فبراير/2019 - 09:02 ص
حامد العدوى
طباعة
سلطت شبكة روسيا اليوم الضوء على انفجار الأزهر، أو المعروف إعلاميًا بتفجير الدرب الأحمر ، والذى خلف شهداء من رجال الشرطة المصرية، وعدد من المصابين. 


وكان انفجار الأزهر، قد وقع فى وقت متأخر من مساء أمس الإثنين، أثناء قيام رجال الشرطة المصرية، بالقبض على الإرهابى الحسن عبدالله، البالغ من العمر 37 والمتهم الرئيسى فى وضع قنبلة بميدان الجيزة منذ أيام. 

وكانت وزارة الداخلية المصرية، قد أعلنت أمس الأثنين عن انفجار الأزهر، إنه قتل شرطيين إثنين، وإصابة ضابطين، توفى أحدهما متأثرًا بجراحه، على إثر تفجير الإرهابى نفسه لحظة القبض عليه، قرب الجامع الأزهر فى العاصمة القاهرة. 


وبحسب روسيا اليوم، التى اهتمت بنشر صورة أحد أمنا الشرطة الذين استشهدوا فى العملية الإرهابية، والذى يدعى محمود أبو اليزيد، وفي التفاصيل، فجر انتحاري نفسه أثناء ملاحقة قوات الأمن له بناحية شارع الدرب الأحمر داخل منطقة الغورية وجامع الأزهر وسط القاهرة، ولقي الانتحاري مصرعه في التفجير، علما أن طالبا إيطاليا أصيب في التفجير.

وكانت وزارة الداخلية، قد أكدت فى بيان رسمى لها، إن الإرهابى الذى لاحقته قوات الأمن، متورط فى زرع عبوة ناسفة أثناء مرور قوة أمنية قرب مسجد الاستقامة يوم الجمعة الماضى. 

وكانت عدد من وسائل الإعلام العالمية، قد أبدت تعجبها الشديد، فى مستهل عرضهم وتحليلهم إلى تفجير الأزهر، الذى وقع بالتحديد فى منطقة الدرب الأحمر، وذلك بسبب سيدة الأكياس. 

وقالت فضائية "سكاى نيوز عربية"، إنه من العجائب وقدرة الخالق، أن يفصل أقل من ثانية، بين تفجير الأزهر (والتى قام خلالها شاب بتفجير نفسه فى قوات الأمن بمنطقة الدرب الأحمر أثناء القبض عليه)، والحياة التى كانت ذاهبه إليها. 

وأوضحت الفضائية العالمية، إن هناك العديد من التساؤلات تًحيط بمصير سيدة تصادف مرورها خلال واقعة تفجير إرهابى نفسه، لحظة القبض عليه بأحد شوارع منطقة الجمالية، بوسط القاهرة، والمعروف بـ تفجير الأزهر، والذى أدى إلى مقتل شرطيين وإصابة آخرين. 

أخبار تهمك

هل توافق على صدور تشريع قانوني بحبس الزوج حال تعرضه للزوجة بالضرب؟

هل توافق على صدور تشريع قانوني بحبس الزوج حال تعرضه للزوجة بالضرب؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads