المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

على نهج الإخوان.. أردوغان يعلنها: «يا نحكمكم يا نقتلكم»

السبت 02/مارس/2019 - 02:32 م
أردوغان وشعار جماعة
أردوغان وشعار جماعة الإخوان الإرهابية
دعاء جمال
طباعة
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "كل يوم هو في حال"، فلم يكتف بالمهاترات التي أعلنها منذ قرابة اليومين بشأن مصر وأنها لا تراعي الحريات، فقامت وزارة الخارجية المصرية بالرد بالأرقام عليه، بل انه قانم بفعل الأسوأ وهو استباحة المساجد والسير على درب من يتبعونه وهم جماعة الإخوان الإرهابية.

أردوغان: يا أنا يا سقوط الدولة

نقلت وكالات الأنباء العالمية والدولية تصريحات الرئيس التركي أردوغان والمتعلقة بدعاياه الانتخابية.

وخلال التصريحات، أراد رئيس تركيا إثارة الرأي العام الداخلي غبر خطابه للشعب التركي ليضمن دعاياه الانتخابية لحزب التنمية والعدالة.

وأشار رئيس تركيا إلى أنه إذا ما سقط نظام حكمه فالتابع لها هو سقوط الدولة التركية وإشاعة الفوضى، الأمر الذي أثار موجه كبيرة من الغضب في تركيا وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

رئيس تركيا
رئيس تركيا
رئيس تركيا: أنا جدار عازل 

استكمل رئيس تركيا أردوغان" تصريحاته وخطابه، والذي وصف فيها نفسه بـ "الجدار العازل للارهابيين".

وأوضح الرئيس التركي أنه جدار عازل للإرهابيين وأنه المانع من استيلائهم على تركيا، مؤكدًا أنه إذا ما سقط في الانتخابات الرئاسية التركية، فسوف تسقط تركيا في أيدي الإرهابيين.

ونوه أردوغان بأنه في حال سقوط تركيا في أيدي الإرهابيين، فسوف تستغل الجماعات الإرهابية الأمر وتأتي من كل من سوريا والعراق وسوف يتم تخريب البلاد.

فيما كان رد الفعل من شعب تركيا هو اعتبار تصريحات أردوغان لهم بمثابة تهديد لهم وتحذير من انتخاب الأحزاب التركية المعارضة.

شعار جماعة الإخوان
شعار جماعة الإخوان الإرهابية
استباحة المساجد في تركيا..

جريمة جديدة كشفتها صحيفة "جمهورييت" التركية وهي إقامة حزب العدالة والتنمية والتابع لرئيس تركيا مقراته الانتخابية في المدارس والمساجد بشكل غير قانوني.

وأوضحت الصحيفة التركية أن حزب أردوغان كان قد حول مركز الهلال الأحمر في مدينة "ديار بكر" أيضًا إلى مكتب انتخابات للحزب بالإضافة إلى تعرض المواطنين الذين أبدوا اعتراضهم بـ "التهديد".

وأشارت الصحيفة  التركية أيضًا إلى أن حملة رئيس تركيا والتي أقامها حزب الحرية والعدالة تضمنت استخدام جميع مرافق وموارد الرئاسة، قائمين بها في المدارس والمساجد ومنازل المعلمين، ومركز الهلال الأحمر.

ورأت "جمهورييت" بأنه على الرغم من أن هناك حظر مفروض علي المباني والمرافق العامة التي لا يمكن الدعاية فيها، إلا أن الجمعيات والمؤسسات العاملة لن يمكنها الاعتراضعلى قرار الانتخابات مادام هذا الأمر من أجل المنفعة العامة.


ونوهت الصحيفة التركية إلى أن حزب العدالة والتنمية التركي لا يزال يقوم بانتهاك جميع الحظر من أجل ضمان تنافس مرشحيه الانتخابات المحلية.

بالإضافة إلى ذلك، كان قد تم تحويل مبنى الهلال الأحمر، الذي يتم استخدامه كمركز دم في منطقه "كولب" في ديار بكر إلى مكتب دعائي وذلك في أعقاب ذهاب المرشحين إلى المدارس وحجرات المعلمين والحدائق المدرسية بحملاتهم هناك، ومن ثم تقديم الإفطار والشاي إلى الناخبين في المساجد.

كما تم تعليق أعلام حزب العدالة والتنمية التركي إلى جوار لافتة الهلال الأحمر المعلقة عند مدخل المبنى، وهي المرة الأولى التي يُستخدم فيها المركز كمكتب دعائي.

أخبار تهمك

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads