المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

رحلة في الذاكرة|محمود مرسي وبي بي سي..الوطن داخل الغربة ظل حيًا

الإثنين 01/أبريل/2019 - 06:18 م
الفنان محمود مرسي
الفنان محمود مرسي
ياسمين شهاب
طباعة
رحلة في الذاكرة، عنوانها هذا اليوم «يذهب كل شئ وتحيا بلادي»، هناك فعل الفنان القدير الراحل محمود مرسي عندما وقع العدوان الثلاثي على مصر من بريطانيا وفرنسا وإسرائيل على مصر عام 1956.

رحلة في الذاكرة
وتبدأ الـ رحلة في الذاكرة، عندما جلس محمود مرسي المذيع بالإذاعة البريطانية BBC في ذلك الحين، أمام الميكرفون ليقدم حلقة برنامجه ولكن فجأة الجميع حيث قدم استقالته على الهواء من أجل بلاده.

فخرج عن النص محمود مرسي قائلًا: «إن هذه هي آخر حلقة أقدمها في هذه الإذاعة، حيث أنه لا يمكنني أن أعمل أو أقيم في دولة تشن حاليًا عدوانًا على بلادي، تلقي قنابلها على أهلي في مصر، لتلك الأسباب أقدم استقالتي على الهواء، سوف أعود إلى بلادي أقاتل بجانب أهلي، أعيش معهم، أو أموت معهم ».

محمود مرسي
يُذكر أن ولد محمود مرسي بالإسكندرية في يوم 7 يونيو عام 1923، التحق بالمدرسة الثانوية الإيطالية بالإسكندرية القسم الداخلي، وبعد تخرجه في المدرسة الثانوية التحق بكلية الآداب بجامعة الإسكندرية قسم الفلسفة، بعد تخرجه من الجامعة عمل مدرساً إلى أن استقال منه وقرر السفر إلى فرنسا ليدرس الإخراج السينمائي بمعهد الدراسات العليا السينمائية -ايديك- بباريس.

وأمضى محمود مرسي خمسة أعوام في فرنسا حتى انتهت أمواله في غادرها إلى لندن وعمل هناك بهيئة الإذاعة البريطانية - بي بي سي، وبعد سبعة شهور من تعيينه حدث العدوان الثلاثي فقرر العودة إلى مصر والتحق بالبرنامج الثاني بالإذاعة المصرية، وبعدها عمل مخرجاً بالتلفزيون المصري ومدرساً التمثيل بالمعهد العالي للفنون المسرحية بالقاهرة.

اقرأ أيضا: رحلة في الذاكرة| سوسن بدر.. مشوار حافل من «حنة» إلى «أم العروسة»

أخبار تهمك

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads