المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

انتخابات تركيا المحلية 2019| إعلامي كردي يكشف نتائج هزيمة أردوغان

الجمعة 05/أبريل/2019 - 09:51 ص
انتخابات تركيا المحلية
انتخابات تركيا المحلية 2019
سيد مصطفى
طباعة
علق مصطفى عبدي، الإعلامي الكردي، على انتصار المعارضة التركية في انتخابات تركيا المحلية 2019
على أردوغان وهزيمة حزب الرئيس.

انتخابات تركيا المحلية 2019
وأكد الإعلامي التركي، في تصريحات خاصة لـ"بوابة المواطن" أن العلى عبد الله أوجلان رئيس حزب العمال الكردستاني، وصلاح الدين دمرتاش وليلى كوفين مؤسسا حزب الشعوب الديمقراطي هم الذين انتصروا في انتخابات تركيا المحلية 2019.

وأضافا : اعتقالهم وعزلهم عن العالم لم يفد العدالة والتنمية الإرهابي الشعوب الديمقراطية غير معادلة تركيا ومعها ستتغير معادلة المنطقة.

ولفت الإعلامي الكردي، إلى  أن سياسة الحزب رغم الاضطهاد نجحت في انهاء سطوة الإرث الإرهابي للعدالة والتنمية وقلصت نسبة سيطرته لأقل من النصف، حيث كانت أصوات الكرد هي الفاصلة في المدن الكبيرة.

وبين الإعلامي الكردي، أن المعارضة كسبت في كل البلديات الهامة، مثل اسطنبول وانقرة وازمير وآمد ديار بكر وأنطاليا وانهزم أردوغان واخوانه، مبينًا أنه في تركيا اربع عواصم آمد ( ديار بكر ) عاصمة كردستان الكبرى، أزمير عاصمة العلمانية، أنقرة العاصمة السياسية، اسطنبول عاصمة السلطنة العثمانية وأمجاد الإسلاميين والاقتصاد، وعندما يخسر أردوغان كل هذه العواصم في الانتخابات البلدية نكون وصلنا لمرحلة بداية نهاية اردوغان وفكر الإخوان المسلمين في المنطقة.

‏ وأوضح الإعلامي الكردي، أنه دق الشعب التركي ناقوس الخطر لحكومته المتهورة في الخارج والفاشلة في الداخل عبر هذه الانتخابات والعدالة والتنمية سيعاني كثيرا حتى انتخابات البرلمان والرئاسة في 2023 قد ينفجر الشارع مجددا مثل أحداث جيزي بارك في 2013.

وكشف الإعلامى الكردى، أنه من الواضح أن مختلف الأحزاب التركية، من تحالفي المعارضة والنظام بينهم حزب العدالة والتنمية استغل ورقة اللاجئين السوريين، وإدراجها ضمن برامجهم الدعائية وتحدث عن"طردهم" لإرضاء الناخبين عدا حزب "الشعوب الديمقراطية"، لم يتطرق لهذا الملف وموقفه منذ البداية كان واضح وهو دعم الحوار وتحقيق السلام، والاستقرار انتقاد نظام اردوغان بسبب دعم اطراف الحرب الاهلية في سوريا على حساب دعم عملية السلام.

وأشار عبدي، إلى أنه خسر "حزب الشعوب الديمقراطية" بلديات لكنه بالمقابل نجح في استعادة البلديات التي احتلها أردوغان 70 بلدية من اصل 99\وكان قد اعتقل أعضائها ورؤسائها، حيث حافظ الحزب على 6 بلديات كبرى وهي\آمد وماردين وباطمان وسيرت ووان وهكاري، وخسر 4 \رفعت فيهم دعاوي تزوير\واستعاد واحدة جديدة وهي ولاية قارس، وتقلصت مساحة سيطرة "العدالة والتنمية" في تركيا إلى النصف تقريبا، فخسر 10 محافظات على الأقل بينها أكبر بلديتان، كما وخسر أكثر من 30 منطقة.
ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads