المواطن

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

حوادث

ضبط صاحب مركز تعليمي بالقاهرة لاتهامه بالنصب على الطلاب

الأحد 29/يناير/2017 - 01:03 م
أرشيفية
أرشيفية
طباعة
طه جمعة
ألقت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، القبض على صاحب مركز تعليمي بالقاهرة، لاتهامه بالنصب على الطلاب والاستيلاء على مبالغ كبيرة منهم بزعم تسفيرهم للدراسة بالخارج.

وردت معلومات للواء علي سلطان، مدير الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، تفيد وقوع العديد من الحاصلين على الثانوي العام والدبلومات المتوسطة ضحية لعمليات احتيال من قبل أحد المراكز التعليمية، والاستيلاء على أموالهم بزعم تسفيرهم للدراسة بالخارج، وحصولهم على درجات علمية عليا "دبلومه، ماجستير، دكتوراه" منسوبة لجامعات دولية.

وأسفرت تحريات اللواء عاصم الداهش، مدير إدارة مكافحة جرائم التزييف والتزوير، تحت إشراف اللواء ياسر صابر، نائب المدير العام، أن وراء ذلك النشاط "ط.ا.ح"، 43 سنة، صاحب ومدير مركز للخدمات التعليمية، مقيم القاهرة، إذ زعم المذكور أنه وكيل لجامعات "عالمية شهيرة"، وقام بإنشاء كيان تعليمي وهمي "بدون ترخيص" كائن دائرة قسم شرطة مصر الجديدة، اتخذ منه وكرًا لممارسة نشاطه في النصب والاحتيال على راغبي الحصول على شهادات دراسية عليا، وقام بالإعلان على شبكة الإنترنت الدولية والصحف والمجلات ووسائل الإعـــلام المختلفة عــــن مـــــزايا الـــدراسة بالخارج والتي تــمنحهم شــــهادات دراســـــية عليا "دبلوم، مـــاجستير، دكتوراه" معتمدة من وزارة التعليم العالي، ومنسوبة لتلك الجامعات.

وعقب تقنين الإجراءات، تم ضبط المذكور بمقر المعهد المشار إليه، وعثر بالمقر على "مجموعة كبيرة من جوازات سفر بأسماء مختلفة، مجموعة من كشوف الحساب خاصة بأسماء مختلفة لراغبي السفر للخارج، مجموعة من طلبات الالتحاق بجامعة جيرن الأمريكية، مجموعة من طلبات الحصول على تأشيرة الاتحاد الأوروبي، مجموعة من طلبات سفر إلى دولة ألمانيا، مجموعة من استمارات التعارف لراغبي السفر للعمل بالخارج، مجموعة من الإعلانات عن المركز مضمونها أن المركز يمثل 28 جامعة على مختلف أنحاء العالم، ويمنح درجات الدبلومة والماجستير والدكتوراه، ومجموعة من الشهادات المنسوبة لجامعات أجنبية التي تفيد اعتماده من تلك الجامعات على خلاف الحقيقة، مجموعة من إيصالات استلام نقدية والتحويلات الواردة للمتهم التي بلغ إجماليها تقريبًا خلال شهر ديسمبر 2016 حوالي 300 ألف جنيه، وصور تأشيرات لدول "كندا، بريطانيا، استراليا، أوكرانيا، نيوزيلندا، قبرص"، وجهاز كمبيوتر بمشتملاته، بفحصه تبين أنه محمل بالعديد من الملفات التي تحوي صور المستندات المضبوطة السابق الإشارة إليها، وبمناقشة المتهم أقر بنشاطه.

تحرر عن الواقعة المحضر، وجاري العرض على النيابة العامة لتتولى شئونها.

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

هل تطيح الليرة التركية بنظام أردوغان؟

هل تطيح الليرة التركية بنظام أردوغان؟
ads
ads
ads

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر

ads
ads
ads
ads
ads
ads