المواطن

عاجل
شخصيات لها اثرها الطيب قى القلوب محافظ أسيوط يعلن استمرار أعمال توريد القمح واستقبال 187 ألف طن بالشون والصوامع وزيرة التعاون الدولي توقع مع السفيرة الأمريكية اتفاقيات 8 منح تنموية بقيمة 130 مليون دولار في ختام زيارته لمدينة إسطنبول التركية وزير التجارة والصناعة يبحث مع اتحاد المصنعين الأتراك Musiad مقومات وحوافز الاستثمار بالسوق المصري ملتقى شركة الرياض مصر للاستثمار العقاري وإقبال كبير من الشباب الدكتوراه بامتياز للباحثة شيماء فاروق سلامة عن رسالتها حول تطور النزاعات في بحر الصين الجنوبي محافظ جنوب سيناء يصدق علي عدد (3) عقود تقنين أوضاع مؤمنة لأهالي مدينة نويبع محافظ جنوب سيناء يترأس جلسة المجلس التنفيذي رقم (5) بقاعة الاجتماعات الكبرى بديوان عام المحافظة بطور سيناء رئيس مدينة طور سيناء يتابع اعمال التطوير والرصف بطريق مديريه التربيه والتعليم محافظ جنوب سيناء يكرم عددا من العاملين بالمحافظة لتميزهم في أداء أعمالهم
رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

"ملتقى أعمال الشارقة– اليابان": 32% من إجمالي تجارة اليابان مع المنطقة في الإمارات

السبت 16/ديسمبر/2017 - 07:43 م
وكالات
طباعة
كشف "ملتقى أعمال الشارقة – اليابان" ان حجم التبادل التجاري بين الامارات واليابان بلغ 25 مليار دولار عام 2016 تُشكل 32 بالمائة من إجمالي تجارة اليابان مع منطقة الشرق الأوسط فيما تعمل اكثر من 300 شركة يابانية في الإمارات معظمها يتركز في أبوظبي ودبي.

وجمع المنتدى الذي استضافته إمارة الشارقة نخبة من كبار المستثمرين والجهات الحكومية والشركات البارزة من القطاعين العام والخاص من اليابان والشارقة لمناقشة الفرص الاستثمارية الكبيرة التي توفرها الإمارة وذلك في إطار تعزيز العلاقات التجارية بين الجانبين و توافقا مع سياستها الاستثمارية القائمة على تطوير شراكاتها وتوسيع نطاق تحالفاتها الاقتصادية.

واستضاف "مشروع مليحة للسياحة البيئية والأثرية" أحد أبرز مشاريع هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير /شروق/ ملتقى الأعمال الذي نظمه مكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر /استثمر في الشارقة/ التابع لـ/شروق/ بالتعاون مع منظمة التجارة الخارجية اليابانية /جيترو/ مؤخرا بهدف بحث مجموعة من المشاريع التجارية الجديدة حيث سلط الملتقى الضوء على النجاحات التجارية بين الجانبين وبين الإمارات واليابان عموماً .

ويبني الملتقى نجاحاته على نجاح ملتقى أعمال الشارقة - اليابان الأول عام 2014 إذ يواصل توفير منصة شاملة لإبراز المشاريع التجارية المستمرة والإنجازات الاستثمارية بين الشارقة واليابان بالإضافة إلى تبادل أحدث الرؤى والتوجهات حول السبل التي يمكن للمستثمرين اليابانيين من خلالها تنويع استثماراتهم ومشاريعهم في الإمارة.

وضمت قائمة ممثلي إمارة الشارقة في الملتقى كلاً من غرفة التجارة والصناعة في الشارقة ودائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة و"مدينة الشارقة للإعلام" /شمس/ و"مجمع البحوث والتكنولوجيا والابتكار" التابع لـ"شركة الأعمال التجارية للجامعة الأمريكية في الشارقة" و"شركة الشارقة للبيئة" /بيئة/ و"هيئة كهرباء ومياه الشارقة" /سيوا/ و"مدينة الشارقة للرعاية الصحية" الذين عرضوا إمكاناتهم كشركاء استراتيجيين محتملين للمستثمرين والشركات اليابانية التي مثلها سعادة أكيما أوميزاوا القنصل العام لليابان في دبي ومسامي اندو المدير العام في شركة مد جيترو /دبي/ والشرق الأوسط وشمال أفريقيا ورجال أعمال ومسؤولين ومندوبين تجاريين.

و أكد سعادة أكيما أوميزاوا أن الشارقة لعبت دوراً بارزاً في تمكين نمو الشركات المختلفة لاسيما الشركات الصغيرة والمتوسطة .. متوقعاً ارتفاع عدد المشاريع الصغيرة والمتوسطة خلال السنوات الخمس المقبلة في الامارة مرجعاً السبب إلى الاهتمام الذي توليه الإمارة بهذا القطاع الحيوي الذي بات من ركائز النجاح المستقبلي للاقتصادات.

ولفت أمويزاوا إلى أن الشارقة تمكنت خلال فترة وجيزة من تحقيق نجاحات ملفتة بسبب التزامها بالتعددية الثقافية التي من خلالها استطاعت استقطاب عدد كبير من الاستثمارات الأجنبية .. مشيراً إلى أن هذا يشكل انعكاساً لرؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة .

من جانبه قال سعادة مروان بن جاسم السركال المدير التنفيذي لـ/شروق/ ان اليابان شريك تجاري رئيس ً لدولة الإمارات العربية المتحدة كما أنها تستأثر بحصة كبيرة من التجارة الخارجية للدولة على مر السنين يأتي ذلك في وقت شهدت العلاقات بين اليابان والإمارات بشكل عام والشارقة على وجه الخصوص نمواً هائلاً خلال السنوات الأخيرة.

وأضاف اننا نهتم في إمارة الشارقة بالتنويع الاقتصادي ونركز على المشاريع والاستثمارات الريادية التي نعتبرها إحدى العوامل المشتركة التي تجمعنا مع الشركات اليابانية ومع استمرار الشارقة في تركيزها على الاقتصاد الريادي والتنوع في الفرص الاستثمارية نتوقع أن تصبح اليابان أكثر انخراطاً في مسيرتنا نحو اقتصاد مبتكر.

وتابع: ان المشاريع والمبادرات التي نطورها في قطاعات السياحة والتكنولوجيا والبيئة والرعاية الصحية تلعب دوراً محورياً في جذب المستثمرين الأجانب نظراً لعددها وتنوعها الأمر الذي جعل من إمارة الشارقة مقصداً وليس ممراً فقط لحركة التجارة العالمية مؤكدا ثقته أن الشركات اليابانية ستجد في إمارة الشارقة المناخ الاستثماري المناسب والبيئة الآمنة لنمو أعمالها.

وأكد السركال ان موقع الشارقة الحيوي الذي يتوسط العالم يعتبر أمراً مهماً جداً للشركات اليابانية الراغبة في التوسع واستهداف أسواق أفريقيا وأوروبا وآسيا ومنطقتي الخليج العربي والشرق الأوسط ..فالإمارة تقع على بعد أربع ساعات طيران من ثلث سكان العالم وعلى بعد ثماني ساعات عن ثلثي سكان العالم في حين تملك ثلاثة موانئ حيوية تمر منها خطوط بحرية دولية رئيسة لاسيما ميناء خورفكان ما يجعل من الشارقة الخيار الأمثل للشركات اليابانية في المنطقة.

من جانبه لفت سعادة خالد بن بطي الهاجري، المدير العام لغرفة تجارة وصناعة الشارقة إلى النمو الكبير الذي شهدته العلاقات الإماراتية اليابانية خلال السنوات الأخيرة .. مشيراً إلى أن تعزيز الشراكات والتعاون الاقتصادي أدى إلى منفعة متبادلة شملت مجموعة واسعة من القطاعات التكنولوجية والتصنيعية والتمويلية.

وأكد الهاجري في الوقت ذاته حرص الشارقة على تنمية هذه العلاقة بالاعتماد على ما تزخر به من فرص استثمارية اضافة الى موقعها الجغرافي الذي يجعل منها حلقة الوصل مع قارات العالم وبوابة حقيقية للمستثمرين الباحثين عن سهولة وسرعة الوصول إلى المستهلكين في شتى أرجاء المعمورة خصوصاً الشركات العالمية التي تستفيد من هذه الإمكانات الفريدة.

واستعرض الهاجري أهمية الاتفاقية التي تتيح للمواطنين الإماراتيين زيارة اليابان من دون تأشيرة كواحدة من الأمثلة الكثيرة على عمق الصداقة والتعاون بين البلدين .. لافتاً إلى سعي غرفة تجارة وصناعة الشارقة باعتبارها جزءاً من خطط التنمية المستدامة والتنوع الاقتصادي المرتكز على ريادة المشاريع إلى تقديم حوافز الأعمال والمشاورات الخاصة بالبلد ورؤى متعمقة للشركات اليابانية الراغبة في توسيع أعمالها واتخاذ إمارة الشارقة كقاعدة لها.

و حول أهمية وجود قاعدة إقليمية في دولة الإمارات العربية المتحدة قال مسامي أندو ان وزيري الاقتصاد في الإمارات واليابان وقعا في يناير 2017 مذكرة تفاهم تعكس الرغبة لدى الجانبين في تعزيز الشراكة بينهما وعقب هذا الاتفاق افتتحت /مد جيترو/ في دبي منصة صغيرة ومتوسطة لتقديم الدعم الاستشاري المتخصص للشركات الصغيرة والمتوسطة اليابانية.

وأضاف ان هناك أكثر من 300 شركة يابانية تعمل في دولة الإمارات العربية المتحدة معظمها يتركز في أبوظبي ودبي واستراتيجيتنا الأخيرة تتمثل في توسيع نطاق توجهنا حيث نستهدف إمارة الشارقة لما تتيحه هذه الإمارة من فرص استثمارية تشمل مختلف القطاعات الاقتصادية ونعتقد أن هذا اللقاء بمثابة هي فرصة مثالية للشركات اليابانية للاطلاع بصورة أشمل على بيئة الأعمال هنا في الشارقة واستكشاف فرص الاستثمار الجديدة فيها.

واستعرض الملتقى الفرص والحوافز الاستثمارية الفريدة التي تجعل من إمارة الشارقة إحدى أبرز الوجهات الاستثمارية في المنطقة من خلال جلسة نقاشية حملت عنوان "الفرص الاستثمارية في الشارقة" تولّى إدارتها مسامي اندو المدير العام في شركة "مد جيترو /دبي/" والشرق الأوسط وشمال أفريقيا وضمت كلا من محمد جمعة المشرخ مدير مكتب /استثمر في الشارقة/ وشهاب الأحمدي مدير مدينة الشارقة للإعلام "شمس" وأحمد السويدي رئيس قسم الاستثمار التجاري في دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة ونخبة من مندوبين تجاريين يابانيين ورجال أعمال ومسؤولين من شركات عالمية.

وخلال ردهم على أسئلة مجتمع الأعمال الياباني سلط المشاركون الضوء على التطورات التجارية والإنجازات الاستثمارية بين الشارقة واليابان بالإضافة إلى تبادل الأفكار حول كيفية قيام المستثمرين اليابانيين بتنويع أعمالهم في الإمارة.

وأشار المشاركون في الجلسة إلى وجود أكثر من 50 شركة يابانية مسجلة حالياً في الشارقة تتعامل مع المنتجات والخدمات المتنوعة مثل الصناعات التحويلية والطاقة المتجددة للأغذية والتجزئة مرجعين السبب في استقرار هذه الشركات إلى ما توفره الإمارة من فرص استثمارية كبيرة تحت مظلة من النظم والتشريعات التي تحمي وتسهل للمستثمرين أعمالهم.

وأكدوا أن عمل الهيئات الحكومية المتخصصة في الشارقة لا يقتصر فقط على كشف الفرص التجارية الريادية الجديدة بل إنها تقدم للمستثمرين مناخاً استثمارياً وبيئة اقتصادية آمنة تحمي حقوق المستثمرين بما في ذلك الملكية الفكرية.

ويعتبر ملتقى الأعمال أحدث الفعاليات الاستثمارية الترويجية في سلسلة الأحداث التي تنظمها /شروق/ بالتعاون مع /استثمر في الشارقة/ بهدف استعراض أحدث المشاريع التجارية والاستثمارية والترويج لها أمام الشركات اليابانية العالمية مثل شركة نيتوشا المحدودة وشركة شوكيو المحدودة وشركة أدابتكس المحدودة وشركة كريستال بروسيس المحدودة وشركة يوشينو دينكا كوغيو وشركة إيشيدا كوشو المحدودة.

وكشف الملتقى أن دولة الإمارات العربية المتحدة هي ثاني أكبر مُصدّر للنفط الخام إلى اليابان إذ تشكل الصادرات النفطية الإماراتية نحو 22 بالمائة من إجمالي واردات النفط الخام اليابانية كما أنها ثالث أكبر مستوردي السيارات اليابانية لعام 2015 بما يؤكد على قوة الشراكة بين الجانبين.
هل تتوقع تألق إمام عاشور مع الأهلي هذا الموسم....؟

هل تتوقع تألق إمام عاشور مع الأهلي هذا الموسم....؟
ads
ads
ads
ads
ads