المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

مذبحة الحرم الإبراهيمي.. ارتكبت في رمضان ونفذها طبيب

الإثنين 25/فبراير/2019 - 05:06 م
منفذ مذبحة الحرم
منفذ مذبحة الحرم الإبراهيمي
دعاء جمال
طباعة
في مثل هذا اليوم منذ 25 عامًا شهدت فلسطين وبشكل خاص الحرم الإبراهيمي مذبحة بشعة قام بها طبيب يهودي يدعى باروخ جولدشتاين.

ما هي مذبحة الحرم الإبراهيمي؟

أما عن مذبحة الحرم الإبراهيمي فقام بها اليهودي جولدشتاين فجر يوم الجمعة وكانت إحدى ليل رمضان والموافق 15 رمضان.

وتواطأ الطبيب اليهودي مع عدد من المستوطنين وجيش الاحتلال، حيث قام بإطلاق النار على المصلين المسلمين في المسجد الإبراهيمي أثناء أدائهم الصلاة فجر يوم جمعة في شهر رمضان الأمر الذي أسفر عن استشهاد 29 مصلياً وإصابة 150 آخرين قبل أن ينقض عليه مصلون آخرون ويقتلوه.

من هو باروخ جولدشتاين؟

باروخ جولدشتاين هو منفذ مذبحة الحرم الإبراهيمي وهو من سكان مستوطنة "كريات أربع" والذي كان قد تتلمذ في المدارس الإسرائيلية على أيدي متخصصين من حركة "كاخ "الإرهابية.

بالإضافة إلى ذلك، فقد كان الطبيب اليهودي "جولدشتاين" معروفا أيضًا لدى المصلين المسلمين حيث كان في كثير من الأوقات يشاهدوه وهو يتبختر أمام المصلين الداخلين والخارجين إلى الحرم الإبراهيمي.

باروخ جولدشتاين
باروخ جولدشتاين
أما عن ارتكابه لتلك المجزرة، فكان جولدشتاين قد أصر على قتل أكبر عدد من المصلين، بالإضافة إلى اعداده العديد من الخطط وأعد الخطط وكان هدفه الوحيد هو اقتلاع الوجود الفلسطيني من البلدة القديمة في الخليل.

وفي اليوم المشؤوم والموافق 25 من فبراير 1994، هب الطبيب المختل لتنفيذ مخططه الوحيد واستطاع قتل 29 مصلياَ فلسطينيًا والذين كانوا قد احتشدوا لصلاة الفجر في ذلك التاريخ وأصاب العشرات، هذا العدد كان من بين 500 مصلٍ كانوا يتعبدون في الحرم الإبراهيمي في15 من شهر رمضان لهذا العام.


أين تدرب جولدشتاين على جريمته؟

أما عن المكان الذي تدرب فيه جولدشتاين لتنفيذ جريمته البشعة والتي سيتذكرها التاريخ فكان داخل معسكرات صهيونية داخل فلسطين المحتلة وخارجها وكان معروفا بحقده الشديد على العرب.

الحرم الابراهيمي
الحرم الابراهيمي
تواطؤ قذر من جيش الاحتلال..

أما عن الدور القذر الذي قام به جيش الاحتلال، فكان بإغلاقهم أبواب المسجد وذلك من أجل منع المصلين من الهرب، كما منعوا القادمين من خارج الحرم من الوصول إلى ساحته لإنقاذ الجرحى.

وفي وقت آخر استشهد عدد من الفلسطينيين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خارج المسجد وفي أثناء تشييع جثث القتلى مما رفع مجموع الضحايا إلى 50 قتيل قتل 29 منهم داخل المسجد.


هدف جولدشتاين من المجزرة..

أما عن هدف الطبيب المجنون جولدشتاين من المجزرة التي ارتكبها، فأراد إفشال محادثات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين وبشكل خاص عقب توقيع اتفاقية أوسلو. 

وأراد جولدشتاين إثارة الفتنة بين الفلسطينيين مما سيؤدي إلى اشتباكات بينهم وتقويض الاتفاقية. 

جيش الاحتلال الاسرائيلي
جيش الاحتلال الاسرائيلي
لجنة شمغار..

وفي نفس اليوم الذي وقعت فيه المجزرة عينت حكومة الاحتلال الإسرائيلي لجنة لتقصي الحقائق والتي أطلق عليها اسم لجنة "شمغار" وقد ضمت عددا من الشخصيات الصهيونية ومؤسسات إنسانية أخرى وقد خرجت اللجنة بعد عدة أشهر على تشكيلها بقرارات هزيلة تدين الطبيب المجنون.

أخبار تهمك

ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads