المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

تعرف على أغرب طقوس الشعوب في احتفالات رأس السنة

الجمعة 23/ديسمبر/2016 - 05:31 م
اية محمد
طباعة
تفصلنا أيام قليلة عن نهاية عام 2016، ويبدأ العد التنازلي الجديد لعام 2017، يحتفل سكان العالم برأس السنة "الكريسماس"، كلٌ بحسب ثقافته وطريقته الخاصة في الاحتفال، وتتمنى شعوب العالم توديع عام 2016 بما شهده من أحداث سعيدة أو مؤسفة، في انتظار عام جديد يأملون به أن يعم الخير والسلام جميع أنحاء العالم.

يرصد "المواطن" أغرب طقوس الشعوب في احتفالات رأس السنة.


"اسكتلندا"

اعتاد الاسكتلنديون أن يسيروا في الشوارع بكرات مشتعلة، كنوع من الاحتفال بالسنة الجديدة، رغم أن الفكرة تعود لتراث "الفايكينج".


"اليابان"

تزيين المنازل في اليابان بأكاليل الزهور في ليلة رأس السنة، لأنها تطرد الأرواح الشريرة، وترمز للحظ والسعادة، وهو اعتقاد شائع في الديانة البوذية، ويعد من أشهر وأقدم العادات هناك.


"فرنسا"

لا يخلو بيت فرنسي من الاحتفال بليلة رأس السنة، والإعداد لتلك الليلة مهم جدًا، يقوم الفرنسيون بصنع الكثير من الكعك الخاص بعيد الميلاد، ويأتي العشاء في تلك الليلة متأخرًا ومليئًا بالوجبات الرائعة، مثل الإوز ولحم الخنزير، وتأتي مرحلة تبادل الهدايا بعد العشاء.

"اليونان"
تتميز اليونان بالعديد من التقاليد العريقة الخاصة بالعام الجديد، ففي خلال النهار، يقوم الأطفال بالغناء والتراتيل، ويعطيهم الأهل بعض المال، وعند منتصف الليل، تقوم جميع الأسر بإطفاء كل الأضواء وتبدأ بالعد التنازلي لبدء السنة الجديدة التي تضاء معها جميع الأضواء مرة أخرى. ومشاهدة عروض الألعاب النارية، وتبادل الهدايا.

"روسيا"

اعتاد سكان سيبيريا في روسيا، حفر ثقب في بحيرة متجمدة، ثم الغطس حاملين شجرة وزرعها تحت الماء، كاحتفال بالسنة الجديدة.

"تايلاند"
يحتفل التايلانديون بالسنة الجديدة، بمهرجان الرش بالمياه ووضع المساحيق على الوجوه في مناسبة تملأها البهجة والفرح، وتعطي فيها الحكومة إلى جميع الموظفين إجازة لمدة 5 أيام متواصلة.

في عيد الماء أو "سونجكران" كما في لغة بوذا القديمة، يخرج الصغار والكبار والرجال والنساء إلى الشوارع، ويقومون برش الماء على بعضهم البعض وعلى المارة، في جوّ لا يخلو من البهجة والمرح، ويتجول الجميع في الشارع مستمتعين برش الناس بالماء، ولا يغضب من كان غير مهيّأ لذلك بل يرد بابتسامة، معتقدًا أنه حلت عليه البركة والحظ السعيد في السنة الجديدة.


"البرازيل"

مع حلول الساعة الثانية عشر وبداية أول أيام العام الجديد، يبدأ بعض البرازيليون في القفز فوق سبعة أمواج على شاطئ المحيط، كل قفزة منهم من أجل يوم من أيام الأسبوع، تكريمًا لإلهة البحر، يامينيا، كما يترك البعض المجوهرات على شاطئ المحيط.


"ألمانيا"
وفي كل عام تستضيف مدينة برلين، واحدة من أكبر احتفالات ليلة رأس السنة الجديدة في كل أوروبا، إذ يحضرها أكثر من مليون شخص، بينما تُعتبر"بوابة براندنبورغ" النقطة المحورية للاحتفال، كما تبث العديد من محطات التلفزيون الألمانية برامج خاصة بالحدث، يتخللها عروض مسرحية وكوميدية.


"الدنمارك"
تتمتع الدنمارك بتقليد غريب للاحتفال بالعام الجديد، وذلك بتوفير الأطباق والصحون غير المستخدمة حتى يحل عليهم يوم 31 ديسمبر، ويبدءوا في إلقاء أطباق السنة القديمة على أبواب الجيران والأصدقاء، وإذا وجد الشخص في صباح أول يوم من السنة الجديدة المزيد من الأطباق المهشمة أمام باب شقته، يصبح سعيد، وهذه هي الطريقة التي تجعلهم يشعرون بالخير اتجاه العام الجديد.


"الدول العربية"
تحتفل معظم الدول العربية بـ"ليلة رأس السنة"، فيُقام في الإمارات العربية المتحدة، احتفال رسمي بوضع الألعاب النارية في "برج العرب" بمنطقة شاطئ جميرا، و"برج خليفة" الذي يُعتبر أطول مبنى في العالم، كما أعلنت دبي في ديسمبر 2013، أنها ستقدم أكبر عرض في التاريخ للألعاب النارية بهذه المناسبة، بينما على النقيض تمامًا في المملكة العربية السعودية التي تحظر الاحتفال بالسنة الجديدة لأسباب دينية، فيُعتبر بيع البضائع المتعلقة بالاحتفالات بها مثل الزهور والدمى أمرًا غير قانوني.

أخبار تهمك

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads