المواطن

عاجل
وزير التجارة والصناعة يعلن نجاح المكتب التجاري المصري في أوتاوا في رفع الحظر المفروض على صادرات الفراولة المصرية الطازجة إلى كندا في ضوء توجيهات وزير التجارة والصناعة بتأهيل المصدرين المصريين وفقا للمعايير العالمية جمارك السلوم تضبط محاولة تهريب كمية من السجائر الأجنبية الصنع الغير خالصة الضرائب والرسوم استعدادات مكثفة لاستضافة البطولة الافريقيه لكمال الاجسام في مصر 2024 بحضور سفير الصين بالقاهرة : وفد جمعيه الصداقه المصريه الصينيه يلتقى بوفد صيني يراسه سكرتير لجنه الحزب الشيوعي الصيني عن منطقه شاويانج وزارة الداخلية تكرم المقدم مؤمن سعيد عويس سلام لتفانيه في عمله رئيس إتحاد شباب الجامعات المصرية والعربية يهنئ الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتقدم الجديد لجامعة القاهرة في تصنيف QS البريطا بالصور ...سفارة اليونان بالقاهرة تنظم احتفالية موسيقية مخصصة لموسيقي "ريبيتيكو بمناسبة العيد الوطنى جمارك السلوم تضبط محاولة تهريب كمية من الأدوية البشرية الصمت القاتل للحياة الزوجية
رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

"البوش نويل" حلوى الكريسماس.. فرضها "نابليون" وأهداها الفرنسيون للعالم

الأربعاء 28/ديسمبر/2016 - 09:00 م
أماني الشاذلي
طباعة
تعتبر حلوى "البوش دى نويل" أو حلوى الكريسماس من أبرز رموز عيد الميلاد، فهو أكثر من مجرد طبق للتحلية بعد عشاء الميلاد المتميز بتنوع أطباقه، والمليء بأنواع الوجبات الدسمة، فهو يعد طبق الحلوى الوحيد الذي لا يمكن نسيانه في هذه المناسبة السنوية المميزة.

وتذكر بعض الروايات أن ظهور هذه الحلوى ارتبط بقرار من نابليون بونابرت، عندما أصدر قرارًا يطالب فيه سكان مدينة باريس بعدم استعمال المواقد بحجة أنها تسبب الأمراض وتحدث تلوثا في الجو.

ولأن المواقد كانت ولا تزال سببا يجمع أكثر أفراد العائلة في برد الشتاء القارص، وبعد قرار بونابرت لم يعد بإمكان العائلات الاجتماع للتنعم بدفئها ومراقبة نيرانها، مما دعا الخبازون الفرنسيون بفطنتهم إلى ابتكار حلوى على شكل جذع شجرة، أي "الحطب" الذي يوضع في المواقد، وهنا صار الجميع يجتمعون حولها من أجل التمتع بشكلها والتلذذ بمذاقها.

وكانت التقاليد القديمة لاحتفال شعب "سلتيك" بالموسم الشتوي، الخروج في أقصر يوم من السنة للبحث عن جذع كبير من شجرة البلوط أو الدردار، أو الزان أو الكرز لإحراقه باعتباره رمزا لنهضة الشمس، ولشكر أشعتها التي تدفئ الأرض.
وكانت حلوى العيد تتألف من الفاكهة المجففة والبريوش، صار "البوش" هو التقليد الرسمي المرافق لعيد الميلاد، وأصبحت تصنع حلوى "البوش دى نويل" غالبا من الكاتو الأسفنجي، وكريما الزبدة، وتخبز في قالب مستدير.

ومع تطور الزمن تفنن الخبازون بصنع أشكال متعددة من هذه العجينة، تارة بشكل دائري، وأحيانا بطريقة ملفوفة، وأحيانا كانوا يغطسونها في أنواع متعددة من الكريمة خصوصا كريمة الشوكولاتة، وفيما بعد أدخل الفرنسيون "المرصبان" أي عجينة اللوز والسكر إلى قالب حطب الميلاد.

واتجه الفرنسيون في منتصف القرن العشرين إلى تزيين "البوش دو نويل" بأنواع حلوى صغيرة كالنوجا، وتخطيط الرأس بالشوكة، في محاولة لجعلها بشكل الحطب الذي يوضع في الموقدة، وغالبا ما يرش عليه سكرا ناعما، وكأنه الثلج المتناثر.

وانتشرت حلوى "البوش دى نويل" مؤخرًا في أغلب البلدان الغربية والعربية لتصبح تقليدًا شائعًا بعيد الميلاد المجيد.

أخبار تهمك

هل تتوقع تألق إمام عاشور مع الأهلي هذا الموسم....؟

هل تتوقع تألق إمام عاشور مع الأهلي هذا الموسم....؟
ads
ads
ads
ads
ads