المواطن

رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

حوار| ميلاد كوركيس لـ«بوابة المواطن»: هذا دور"أوميد" لأجلنا

الخميس 14/مارس/2019 - 06:01 م
ميلاد كوركيس
ميلاد كوركيس
سيد مصطفى
طباعة
تستمر الحرب المستعرة في سوريا، والتي صهرت في بوتقتها كل المكونات السورية، ومنهم السريان السكان الأصليين لسوريا، ولذلك حاورت "بوابة المواطن" ميلاد كوركيس، الإعلامي بحزب الاتحاد السرياني.



 ميلاد كوركيس
ميلاد كوركيس
كيف ترى وجود أسر داعش في قبضة قوات سوريا الديمقراطية؟
وجود أسر داعش بقبضة قوات "قسد"، بأنه يتطلب الدخول بجوهر الموضوع والقراءة قليلا بجوهر الاعتقاد، لأن غالبية المنتسبين لهذا التنظيم الإرهابي هم أميين واقصد هنا آميين بالمعرفة وليس بالقراءة فهم أميين ليس لهم معرفة ويعيشون مثلما عاش أجدادهم مصدر اخبارهم ومصدر معرفتهم هو المسجد وعن طريقه الإمام غالبيتهم تم شحن عقولهم بأفكار سوداء وجعلوهم يعتبرونها خلاصا وواجبُا مقدسًا، فالقضاء على هذا الفكر الإرهابي المتطرف داعش ليس بالقتل وحده إنما بزيادة معرفة ومحاولة إعادة هذا العدد إلى بر المعرفة حتى ولو عددا لا بأس له المهم ان لا يختلط الشرير والمتصنع بالشر معا، لأنهم جهلاء بالمعرفة وخوفا من ممارسات التنظيم منهم من قام بهذا خوفا ومنهم من قام به رهبة، أنا مع القضاء على داعش تنظيما والفكر الإرهابي، مبينًا أنه ليس مع إلغاء موضوع داعش دون حل المعضلة إلا وهي السبب الرئيسي لما هم فيه الدين وآيات القتل والإجرام، موضحًا أن الحل أمامهم علينا فقط تمالك النفس وإعادة الأشياء لنصابها.

كيف ترى دور قوات المجلس العسكري السرياني في الحرب الأخيرة ضد داعش؟
قوات المجلس العسكري السرياني قامت بعمليات تمشيط لعموم المناطق المحررة من يد داعش وذلك لتأمين المنطقة من الألغام لعودة المدنيين، للقضاء على فلول التنظيم وإلقاء القبض على الخلايا النائمة التي عادت مع عودة المدنيين، حيث تكللت العمليات بالنجاح، وألقي القبض على العديد من الإرهابيين.

الباغوز - ميلاد كوركيس
الباغوز - ميلاد كوركيس
هل ستشهد حرب داعش في الباغوز مفاجأت؟
هناك خفايا في الباغوز دير الزور، بالمعقل الأخير لداعش في دير الزور، مبينًا أنه حدث نقل لنساء داعش لمناطق آمنة وبالمقابل يقوم داعش برد الجميل بذبح خمسين امرأة يزيدية، وهناك لعبة تحدث وألاعيب داعش عديدة، محذرًا من كون ساعة نهاية ترحيل للمدنيين وحدوث أمر مفاجئ، لأن مفاجآت داعش لا تنتهي.

كيف ترى يوهان كوسار المقاتل السرياني الذي يحاكم في سويسرا ودوره في سوريا؟
مقاتل السرياني يوهان كوسار المعروف بـ"أوميد" في سوريا والذي يشتق اسمه من آمد إحدى مدن بيث نهرين القديمة، والذي يحاكم الآن في محكمة سويسرية، لأنه اتهم بالقتال في دولة أخرى وحمل السلاح فيها ومقاتلة الإرهابيين بدولة اخرى دون معرفة سويسرا، فيوهان قدم إلى سوريا قادما من سويسرا بغرض البحث عن والده المغيب قسرا في سجون النظام السوري ومعرفة مصيره وعلى الرغم من ذلك كان يملك هدفا آخر إلا وهو البقاء مع شعبه وحمايته إزاء الخطر المحدق به.

ميلاد كوركيس وسوريا
ميلاد كوركيس وسوريا
وكيف ساعد يوهان في المعارك التي كانت تدور ضد السريان؟
ساهم مع عدد من رفاقه بتأسيس اول مجلس عسكري سرياني في سوريا وساهم بتنظيم وتدريب عدد من الشبان والشابات من أبناء الشعب السرياني ليكونوا البداية لظهور المجلس العسكري السرياني كقوة على أرضهم التاريخية والدفاع عنها ضد الجماعات الإرهابية أمثال داعش وجبهة النصرة وغيرهم من الجماعات التكفيرية، وجاء تأسيس المجلس العسكري السرياني كضرورة وخصوصا بعد هجمات داعش وجبهة النصرة على القرى المسيحية والعربية في الشمال السوري والخابور واختطاف وقتل العديد من أبناء الشعب السرياني، فساهم هذا المجلس الذي اعتمد على تمويل ذاتي بداية في محاربة الإرهاب وتحرير اراضي شعبنا بمساعدة القوات الأخرى وكل هذا بقيادة المقاتل السرياني يوهان كوسار الذي قدم دروسًا نضالية وقتالية لرفاقه ليكونوا مثالا له في ذلك فزرع في قلوب رفاقه الشجاعة في مواجهة الأعداء والوفاء للأرض والشعب، لذلك ناضلوا وقاتلوا واستشهد عدد منهم دفاعا عن أرضهم.

ما نتائج المعارك التي ساهم بها يوهان؟
هذه المعارك كانت تجربة حقيقية ليوهان كوسار الذي أثبت فعالية ما قام به وعمل لأجله مع الشبان والشابات السريان لأجل الدفاع عن أرضهم، بفضله زادت أهمية هذا العمل وساهم في جعل السريان أصحاب قوة على الأرض ويصبحوا قوة أساسية لا يمكن تجاهلها اطلاقا فأصبح المجلس العسكري السرياني قوة أساسية على الأرض السورية إلى جانب القوات الأخرى وقوة أساسية مؤسسة لقوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي بقيادة اميركا لمحاربة الارهاب، ولذلك لا يعتبر مجيء يوهان الى سوريا عمل خاطئ إنما مساعدة شعبه والدفاع عنه وعلينا جميعا احترام تضحيته ووفائه لأرضه وشعبه.

هل ترى أن محاكمة يوهان كنوع من الظلم؟
يشهد اليوم على محاكمة هذا المقاتل النبيل الذي كان بالحقيقة مثل والده في التضحية والوفاء لأجل وطنه وشعبه في المحاكم السويسرية العسكرية بتهم حمل السلاح في دولة أخرى ومحاربة الإرهابيين هناك دون علم أو إذن من سويسرا باعتباره مقاتل سابق في صفوف جيش دولة سويسرا ويحمل جنسيتها، وبعد ذلك برأته المحكمة من تلك التهم.

كيف ترى دور أردوغان في تهديدكم؟
يستمر الرئيس التركي بتهديداته في احتلال مناطق الشمال السوري بحجة أن قوات سوريا الديمقراطية تشكل تهديدًا لتركيا، وفي الوقت الذي كان هدف هذه القوات منذ البداية ومازال هو الدفاع عن النفس ومحاربة التنظيمات الإرهابية في سوريا ولم تشكل يوما أي تهديد لدول الجوار، ويأتي هذا التصعيد التركي في الوقت الذي تقود فيه قسد بالتعاون مع التحالف الدولي المرحلة الأخيرة من إنهاء تنظيم داعش من منطقة شرق الفرات
ads
ads
ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟

ماهو أفضل مسلسل حتى الأن في رمضان 2019؟
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads