المواطن

عاجل
الاتحاد العام للمصريين في الخارج يؤكد على مساندة القيادة السياسية في أزمة سد النهضة بمناسبة شهر رمضان.. وزارة الأوقاف الكويتية تنتج أغنية "أضاء هلاله" ما هي حسابات التوفير والبنوك التي تقدم أعلى فائدة عليها في الإمارات؟ حوار.. رئيس رابطة خريجي المساحة والخرائط والنظم: دورات تدريبية للأعضاء.. وشهادات معتمدة من الخارجية للحصول على فرص عمل.. وأنشطة اجتماعية وثقافية متنوعة شاهد.. الفنان عمران البقاعي يطرح فيديو كليب أغنيته الجديدة «روح مش عادية» رمضان محبة .. القمص يؤانس اديب يوزع التمر والعصير على الصائمين بالغردقة خط الجونة - الدهار... محافظ البحر الأحمر يعلن تشغيل أول أتوبيس نقل عام يعمل بالكهرباء بالمحافظة دور الإعلام للتوعية بجهود التنمية ندوة بإعلام الغردقة الدين لله والوطن للجميع.. وكيل مطرانية الأقباط الكاثوليك بالبحر الأحمر يحتفل بحلول رمضان بطريقته الخاصة المستشار الإعلامي لنقابة المهندسين بأسيوط يحصل على "الامتياز" في تخطيط مدينتي المنيا وأسيوط الجديدتين
رئيس مجلسي
الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

حياة مليئة بالصراعات وصولا للنجومية.. "وحش الشاشة" فريد شوقي

الثلاثاء 06/ديسمبر/2016 - 11:59 ص
منار إبراهيم
طباعة

"أسعارنا اوكازيونات.. مين يقول هات"، مقولة في مسلسل "البخيل وأنا"، التي تعتبر رائعة من روائع "وحش الشاشة" فريد شوقي، الذي ظل محافظًا على حياته الفنية وقوة أعماله الدرامية والسينمائية حتى مماته، نجم من نجوم زمن الفن الجميل، الذي لا يسعه وقت للتحدث عنه، لفخامة شخصيته وعظمة مسيرته المليئة بالصراعات وصولا لنجوميته الراسخة حتى وقتنا هذا.


ورغم تنوع الأدوار التي قدمها سواء في السينما أو التلفزيون أو المسرح، إلا أنه اشتهر بأدوار الفتوة والبطل القوي حتى أُطلق عليه لقب "الملك" و"وحش الشاشة" نظرًا لما كان يتمتع به من قوة جسديه أهلته للعب تلك الأدوار.


اسمه بالكامل "فريد شوقي محمد عبده"، ولد عام 1920، كان والده يعمل مفتشًا بمصلحة الأملاك الأميرية بوزارة المالية، حصل على دبلوم من مدرسة الفنون التطبيقية، كما حصل على دبلوم من المعهد العالي للتمثيل.


تزوج "وحش الشاشة"، خمس مرات ولقب بـ"أبو البنات"، كانت زوجته الأولى ممثلة هاوية وهو لا يزال في الثامنة عشر من عمره، ثم تزوج من محامية ولكنهما انفصلا، وتزوج بعد ذلك من الفنانة "زينب عبد الهادي" التي أنجب منها ابنه تدعى "منى"، أما زواجه الرابع فكان من الفنانة "هدى سلطان"، وأنجب منها أيضًا ابنه تدعى "ناهد" المنتجة السينمائية الشهيرة، بينما تزوج للمرة الخامسة من السيدة "سهير ترك" التي ظلت معه حتى وفاته وأنجب منها ابنتين هما "عبير" و"رانيا"، التي سارت علي خطاه واقتحمت عالم التمثيل.
حياة مليئة بالصراعات
نشأ "فريد شوقي" وسط أجواء من التذوق الفني حيث كان والده صديقًا للكاتب المسرحي "عبد الجواد محمد"، والد المخرج السينمائي "محمد عبد الجواد" سكرتير فرقة رمسيس، وهو الأمر الذي نمى بداخله حب الفن والتمثيل، فانضم إلى فرقة المخرج المسرحي "عزيز عيد" وظل يتردد على مسارح شارع عماد الدين، مؤديًا أدوار الكومبارس في فرق يوسف وهبي ونجيب الريحاني وعلي الكسار.
حياة مليئة بالصراعات

قدم "فريد شوقي"، أول أدوار البطولة المسرحية من خلال مسرحية "الضحية" على مسرح "برنتانيا"، كما قدم أول أعماله السينمائية بعنوان "ملاك الرحمة" عام 1946، بينما جاءت انطلاقته الفنية من خلال فيلم "الأسطى حسن"، حيث انهالت عليه الكثير من العروض بعد ذلك.
حياة مليئة بالصراعات

كما قدم عدد من الأعمال التليفزيونية المتميزة منها "البخيل وأنا، وعم حمزة، والعاصفة، والليلة الموعودة، والعبقري، وصابر يا عم صابر"، بالإضافة إلى بعض الأدوار المسرحية ومنها "شارع محمد علي، والبكاشين".
حياة مليئة بالصراعات
نال خلال مشواره الفني أكثر من 92 جائزة، حيث حصل جائزة الدولة عن فيلم "جعلوني مجرمًا"، عام ‏‏1955م وجائزة الإنتاج من مهرجان برلين عام 1956م عن فيلم "الفتوة"، كما حصل علي جائزة أفضل ممثل من جمعية كتاب ونقاد السينما المصرية عن فيلم "هكذا الأيام"، ووسام الفنون من الرئيس جمال عبد الناصر، وفي 27 يوليو 1998 رحل عن عالمنا الفنان "فريد شوقي" عن عمر يناهز الـ78 عاما.

أخبار تهمك

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي

من تتوقع أن يكون الفائز بكأس السوبر الأفريقي
ads
ads
ads
ads
ads
ads