المواطن

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
مسعد شاهين

تقارير وتحقيقات

تسببت في انتحار زوجها وأنقذ البواب رضيعها ..حقائق عن برلنتي عبدالحميد

الأربعاء 21/نوفمبر/2018 - 06:01 ص
برلنتي عبد الحميد
برلنتي عبد الحميد
طباعة
ميار محمود
نفيسة وهو الاسم الحقيقي للفنانة برلنتي عبد الحميد، التي أثارت جدلا واسعا بسبب حياتها الشخصية، أكثر مما أثارته بأعمالها الفنية، على الرغم من أنها كانت فنانة إغراء مميزة، فقد تألقت بدور لواحظ في رنة خلخال، قدمت العديد من أدوار الإغراء، الأمر الذي جعلها معشوقة من رجال كثيرة.

ولدت نفيسة عبدالحميد التي اشتهرت ببرلنتي، في حي السيدة زينب، يوم 20 نوفمبر عام 1935، حصلت على دبلوم التطريز وتقدمت إلى المعهد العالي للفنون المسرحية، التحقت في البداية بقسم النقد، لكنها حبت التمثيل فالتحقت بقسم التمثيل في المعهد.

لفتت نظر بيبر زريانللي، إلى موهبتها من خلال دورها في مسرحية "الصعلوك"، فقام باختيارها للمشاركة في فيلم "شم النسيم" عام 1952، لتتوالى بعدها العروض السينمائية عليها. 

وكانت أسباب إثارتها للجدل دائما ما تكون بسبب زواجها، ففي المرة الأولى تزوجت من المنتج محمود سمهان، الذي كان عاشقا لها، ومن كثرة حبه وولعه الشديد بها، كان يريدها أن تترك الفن لغيرته عليها ولكي وتتفرغ له، لكنها كانت قاسية في رد فعلها على طلبه ورفضت رفضا شديدا، مما تسبب في أزمة كبيرة في علاقتهما، أنتهت بأن برلنتي قامت بتطليق نفسها منه، حيث كانت تمتلك العصمة بيدها.

لم يستطع سمهان تخيل حياته بدونها، فقد عشقها إلى حد الجنون الذي جعله يحاول الانتحار، فقام بقطع شرايينه.

ويبدو أن ذنب حب سمهان لها، ظل يطاردها طيلة حياتها، فمن هنا توالت أحداث حياتها المأسوية، والتي بدأت عندما تزوجت من المشير عبدالحكيم عامر، حيث روت في مذكراتها التي كتبتها بعنوان "المشير وأنا"؛ ما تعرضت له بعد زواجها من المشير، وقالت إن زواجها منه عرضها للاعتقال والتشهير والتعذيب في مبنى المخابرات خاصة بعد نكسة 1967 التي قلبت حياتها رأس على عقب، وقتل زوجها بعدها.

وروت برلنتي أن بعد الإفراج عنها، خضعت تحت الإقامة الجبرية في شقة زوجيتها، دون عائد مادي تعيش منه، وكان رضيعها يصرخ جوعا فاضطرت إلى اللجوء إلى البواب وأعطته راديو "ترانزيزتور" ليبيعه ب 4 جنيهات عشات عليهم لمدة شهر، حتى أن استطاعت تدبير أمورها مرة آخرى.

توفيت في 1 ديسمبر 2010 بمستشفى القوات المسلحة بالمعادي عن عمر يناهز 75 عامًا، بعد إصابتها بجلطة في المخ.

إرسل لصديق

ads

تصويت

هل تتوقع نجاحا للجهات المعنية في مصر على مواجهة السيول ؟

هل تتوقع نجاحا للجهات المعنية في مصر على مواجهة السيول ؟
ads

تابعنا على فيسبوك

ads
ads
ads
ads
ads